الادعاء الفرنسي يستبعد وجود “دوافع إرهابية” وراء مقتل رجل دين

حرر بتاريخ من طرف

استبعد الادعاء الفرنسي وجود “دوافع إرهابية” وراء مقتل قس كاثوليكي فرنسي في غرب فرنسا على يد مهاجر رواندي.

وقال نائب ممثل الادعاء الإقليمي يانيك لو جواتر إن المشتبه به اعتُقل وما زال محتجزا، وأضاف في مؤتمر صحفي أنه “لا يبدو أن لديه دوافع إرهابية”.

وكانت وكالة “رويترز” نقلت عن مصدر مطلع على التحقيقات إن مهاجرا من رواندا دخل مركزا للشرطة في غرب فرنسا اليوم الاثنين وقال إنه قتل قسا كاثوليكيا.

كما نقلت “فرانس برس” عن مصدر مطلع أن المتهم سلم نفسه، واعترف بأنه أقدم على “قتل رجل دين”.

وذكر المصدر أن الرجل كان تحت إشراف قضائي في إطار التحقيق في حريق كاتدرائية نانت في يوليو 2020، وأوضحت أن القس (60 عاما) كان يستقبل المشتبه به، وهو لاجئ رواندي، في كنيسته منذ أشهر.

وعثرت الشرطة على جثة القس بعد فترة وجيزة في منطقة “فيندي” في “سان لوران سور سيفر”.

المصدر: وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة