الاتحاد الأوروبي يفرض رسوم دخول على البريطانيين والأمريكيين

حرر بتاريخ من طرف

أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيتعين على مواطني الدول التي لا تحتاج إلى تأشيرات سفر دفع رسوم دخول إلى دول الاتحاد بدءاً من شهر مايو – أيار من العام القادم.

وعلى الرغم من عدم احتياج أصحاب الجنسيات الأمريكية والبريطانية والأسترالية ضمن جنسيات أخرى تأشيرات دخول إلى الاتحاد الأوروبي، إلا أن النظام الجديد يقضي بدفعهم سبعة يوروهات رسوم استمارة “نظام معلومات وتصاريح السفر الأوروبي”.

وطبقا للموقع الرسمي الخاص بهذا النظام الجديد المعروف باسم ETIAS، “أنشأ الاتحاد الأوروبي هذا البرنامج لحماية حدوده وتعزيزها”.

وأكد النظام الجديد أن المصاريف ليست ننيجة لبريكست ولا نتيجة لكوفيد-19 وليست ضرائب على القادمين لدول الاتحاد وهي ليست تأشير “فيزا”.

ويضيف الموقع أن الهدف من البرنامج “هو تحديد التهديدات أو المخاطر المحتملة المرتبطة بالزوار الذين يسافرون إلى أي من دول منطقة شنغن”.

وسيسمح النظام الجديد لغير المقيمين في دول الاتحاد من زوار من تلك الدول البقاء في دول الاتحاد الأوروبي لمدة 90 يوماً في مدة ستة أشهر، شرط ملء تلك الاستمارات ودفع رسومها.

وسيتعين على المسافرين المؤهلين ملء تلك الاستمارات عبر الإنترنت قبل وصولهم بتكلفة سبعة يوروهات للبالغين أو مجاناً لمن هم دون 18 عاماً أو أكثر من 70 عاماً.

ويتطلب ملء الاستمارات توفير معلومات عن جواز سفر الزائر وتفاصيل زيارته، بالإضافة إلى بعض الأسئلة الأمنية الأساسية كما ستكون تلك الاستمارات صالحة لمدة ثلاث سنوات لكل مسافر، بحسب وصف المفوضية الأوروبية.

وستظل القواعد الخاصة بمن يحتاجون إلى تأشيرة شنغن، بما في ذلك غالبية المواطنين في إفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية، كما هي دون تغيير.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة