الاتحاد الأوروبي يرسل 100 إطفائي للمساعدة في عمليات البحث ببيروت

حرر بتاريخ من طرف

أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، أنه سيرسل إلى بيروت نحو مائة إطفائي متخصص قصد المساعدة في عمليات البحث المستمرة بالمدينة على إثر الانفجار الضخم الذي هزها، أمس الثلاثاء، معربا عن استعداده لتحريك مساعدات إضافية إلى لبنان.

وقال المفوض الأوروبي المكلف بإدارة الأزمات، يانيز لينارتشيتش في بيان بهذا الخصوص “لقد جرى تحريك آلية الحماية المدنية في الاتحاد الأوروبي بطلب من السلطات اللبنانية، وننسق حاليا عملية نشر طارئة لأزيد من مائة إطفائي ذوي كفاءة عالية، مع آليات وكلاب ومعدات، والمختصين أساسا في عمليات البحث والإنقاذ في المدن”، مشيرا إلى أن عناصر الإطفاء سيعملون بمعية السلطات اللبنانية.

وأضاف “أكدت هولندا واليونان والتشيك مشاركتها في هذه العملية الحساسة”، متابعا أن “فرنسا وبولندا وألمانيا عرضت أيضا مساعدتها عبر الآلية، وقد قدم دول أعضاء آخرون في الاتحاد أيضا الدعم”.

وشكلت الآلية الأوروبية للحماية المدنية عام 2001 للتمكين من التنسيق بين دول الاتحاد الأوروبي في مجال تقديم الدعم ونشر إمكاناتها عبر العالم في حال وقوع حالة طارئة واسعة النطاق، لا يمكن للدفاع المدني المحلي في البلد المعني التكفل بها وحيدا.

وشغل الاتحاد، أيضا، نظام “كوبرنيكوس” لتحديد الخرائط عبر الأقمار الاصطناعية لمساعدة السلطات اللبنانية على تقييم حجم الخسائر، حسب ما أوضح المفوض الأوروبي.

وأسفر انفجاران ضخمان في مرفأ بيروت، أمس الثلاثاء، عن مقتل 100 شخص على الأقل وسقوط آلاف الجرحى، وتشريد مئات الآلاف، حيث خلفا مشاهد من الدمار والهلع في العاصمة اللبنانية التي أعلنت “مدينة منكوبة”.

وقالت السلطات اللبنانية إن الانفجار نجم عن 2750 طنا من مادة نترات الأمونيوم كانت مخزنة في المرفأ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة