الاتحاد الأوروبي يتخطى ذروة انتشار “كوفيد-19” إلا في دولة واحدة

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت رئيسة المركز الأوروبي لوقاية الأمراض، أندريا أمون، اليوم الإثنين، أن موجة انتشار فيروس كورونا المستجد في الاتحاد الأوروبي بدأت في الانخفاض.

وقالت أمون مخاطبة البرلمان الأوروبي: “يبدو أنه منذ يوم السبت، تخطت (أوروبا) موجة الانتشار الأولية، وهناك انخفاض في أغلبية دول الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية. لكن لا تزال هناك دولة واحدة فقط يزداد فيها عدد الحالات (بلغاريا)، وأربع دول لم يتغير فيها الوضع كثيراً”.

وأشارت المتحدثة إلى أن بلغاريا هي الدولة التي واصل فيها مؤشر الإصابات الزيادة خلال آخر 14 يوما، أما الدول التي لم تشهد تغييرا كبيرا هي بولندا، رومانيا، السويد وبريطانيا.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية صنفت فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، الذي ظهر بالصين أواخر العام الماضي، “جائحة”. وفي سبيل مكافحة الفيروس، اتخذت معظم دول العالم إجراءات استثنائية لمواجهته، تنوعت بين الإغلاق التام والعزل الكامل للمواطنين، وفرض حظر تجول استثنائي، وحظر التجمعات، وإلغاء للأحداث الرياضية والثقافية والاجتماعية والسياسية، ووقف حركة الطيران، إما بشكل جزئي أو كلي.

كما تسبب الفيروس هذا العام في إلغاء كافة الأحداث العالمية التي تتطلب اجتماعات أو حضور جمهور، أبرزها أحداث رياضية مثل أولمبياد طوكيو، وبطولة ويمبلدون للتنس، ودوري أبطال أوروبا 2020.

وتجرى حاليا العديد من التجارب السريرية في الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وغيرها من البلدان لمحاولة إنتاج لقاح للفيروس، إلا أنه لا موعد متوقع إلى الآن لإنتاج أول لقاح يوقف انتشار الفيروس

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة