الإهمال يقتل بمستشفى إبن طفيل بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

لفظ شخص على مشارف نهاية عقده الرابع أنفاسه الأخيرة بمستشفى إبن طفيل التابع للمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

وبحسب أحد الأقارب لـ”كشـ24″، فإن الهالك البالغ من العمر نحو 48 عاما، كان قد نقل بداية الأسبوع المنصرم من جماعة الصهريج بعدما أحس بألم في بطنه، إلى المستشفى المحلي الذي أحاله على المستشفى الإقليمي بقلعة السراغنة، حيث قرر طاقم الأخير توجيهه إلى مراكش نظرا لحالته الصحية التي تستوجب إجراء عملية جراحية مستعجلة لإزالة الزائدة الدودية.

ويضيف قريب الهالك، أن المريض نقل على متن إسعاف إلى مستشفى محمد السادس الذي قرر بدوره إحالته على مستشفى إبن طفيل، حيث تم إدخاله قسم المستعجلات، غير أن تأخر تدخل جراحي استعجالي أدى إلى وفاته بعدما انفجرت الزائدة الدودية في بطنه.

وقد خلف وفاة المريض حالة من الصدمة في أوساط أفراد أسرته الذين اعتبروا تأخر التدخل الجراحي الإستعجالي إهمالا تسبب في وفاته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة