الإمارات تحكم بالمؤبد على أكاديمي بريطاني وبلاده تعبّر عن صدمتها

حرر بتاريخ من طرف

قال مصدران مطلعان لـ «رويترز» إن محكمة إماراتية قضت الأربعاء 21 نوفمبر 2018، بالسجن المؤبد على الأكاديمي البريطاني ماثيو هيدجز بعد اتهامه الشهر الماضي بالتجسس.

وهيدجز (31 عاماً)، طالب الدكتوراه بجامعة درم، محتجز في الإمارات منذ الخامس من ماي، عندما اعتقل في مطار دبي بعد زيارة لمدة أسبوعين لإجراء بحث.

وقالت متحدثة، مفضّلة عدم ذكر اسمها، في اتصال هاتفي، إن جلسة محاكمة ماثيو هيدجز استغرقت أقل من خمس دقائق، وإن محاميه لم يكن حاضراً.

وعلى الفور أدانت بريطانيا الحكم، وأعربت عن صدمتها الشديدة من ذلك، مؤكدة أن القرار سيكون له تداعيات على العلاقات بين البلدين، ما ينذر بأزمة دبلوماسية بين البلدين.

وحذر وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، الأربعاء 21 نوفمبر، من تداعيات الحكم بالسجن المؤبد الذي أصدرته محكمة إماراتية على الطالب البريطاني ماثيو هيدجز، بعدما أدانته بالتجسس، معرباً عن «صدمته العميقة» إزاء الحكم.

وقال الوزير: «أشعر بالصدمة العميقة وخيبة الأمل»، مضيفاً أن «حكم اليوم ليس ما كنا نتوقعه من صديق وشريك موثوق لبريطانيا، ويتناقض مع التطمينات السابقة» التي تلقتها لندن.

وحذر هانت من أن طريقة تعاطي الإمارات مع هذه القضية «سيكون لها تداعيات على العلاقة بين بلدينا، والتي يجب أن تكون مبنية على الثقة».

وأضاف: «أشعر بالأسف لأننا وصلنا إلى هذا الوضع، وأدعو الإمارات إلى إعادة النظر» في الحكم. وأكد الوزير أنه ناقش هذه القضية شخصياً مع مسؤولين من أعلى المستويات في الحكومة الإماراتية، بما في ذلك خلال زيارة أجراها إلى أبوظبي في 12 نوفمبر.

وكانت الإمارات قد أكدت، الشهر الماضي، أن الطالب البريطاني يحاكم في أبوظبي بتهمة «التخابر لمصلحة دولة أجنبية مما من شأنه الإضرار بمركز الدولة العسكري والسياسي والاقتصادي».

وبحسب النائب العام حمد سيف الشامسي، فإن هيدجز قدم إلى الإمارات «تحت غطاء باحث أكاديمي، وثبت من التحقيقات تطابق اعترافاته مع المعلومات التي أسفر عنها فحص الأجهزة الإلكترونية الخاصة به».

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة