الخميس 13 يونيو 2024, 02:50

دولي

الإمارات الأولى عربيا والـ30 عالميا بمؤشر الأداء الصناعي


كشـ24 - وكالات نشر في: 30 أغسطس 2021

تقدمت الإمارات خمس مراتب على مستوى العالم في مؤشر الأداء الصناعي التنافسي الذي يصدر سنويا عن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "يونيدو" وفق تقييم عام 2021.وحافظت الإمارات على تصدرها قائمة الدول العربية في المؤشر، كما أنها تقدمت من المركز 35 إلى المركز 30 في المؤشر الذي يرصد أداء 152 دولة، لتواصل مسارا تصاعديا تقدمت خلاله تسع مراتب في المؤشر خلال السنوات الأربع الأخيرة.وأشاد التقرير بالتقدم الحاصل في الإمارات، خاصة في مجالات البنية التحتية وبيئة الأعمال الصناعية، مشيرا إلى أهمية ما تقوم به الدولة على صعيد النمو المستدام بالقطاع الصناعي من خلال تعميم التكنولوجيا المتقدمة في مختلف مجالات التصنيع، إلى جانب تعزيز التعليم القائم على المواد العلمية وموازنة التقدم الصناعي مع الاستدامة البيئية وتشجيع الابتكار.وتعليقا على هذا الإنجاز، قال وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الدكتور سلطان بن أحمد الجابر: "يأتي تقرير منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) ليؤكد المكانة الدولية التي وصلت إليها الإمارات في مسيرة تحديث وتطوير مساهمة القطاع الصناعي وتعزيز مرونة واستدامة التنمية الاقتصادية، وذلك تماشيا مع رؤية وتوجيهات القيادة الحريصة دائما على وضع الأسس السليمة للنمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام للخمسين عاما المقبلة وما بعدها".وأوضح أن التقرير في رصده لمسار نمو القطاع الصناعي الإماراتي، حدد المميزات الرئيسية لنموذج التطوير الصناعي في الدولة من خلال ربطه بمسار رؤية الإمارات 2021، والأجندة الوطنية لعام 2014 والتي حددت الأولويات الوطنية في القطاع الصناعي، وخاصة من حيث الاعتماد على اقتصاد المعرفة، مشددا على الثقة بأن السنوات المقبلة ستشهد تقدما أكبر في المؤشرات الدولية، وهو ما بدأ يتحقق فعليا من خلال تأسيس وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في يوليو من العام الماضي 2020 وإطلاق استراتيجيتها لتطوير القطاع الصناعي وتعزيز تنافسيته إقليميا وعالميا.وأكد أن تقدم الإمارات في التقرير يخدم مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، من حيث تهيئة بيئة الأعمال المناسبة والجاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين في القطاع الصناعي، ودعم نمو الصناعات الوطنية وتعزيز تنافسيتها، كما يعزز جهود الابتكار وتبني التكنولوجيا المتقدمة في الأنظمة والحلول الصناعية، بما يدعم تعزيز مكانة الدولة وجهة عالمية رائدة لصناعات المستقبل.وأضاف: "يمتلك قطاع الصناعة في الإمارات أسسا صلبة تشمل بنية تحتية متقدمة وإمكانات التقنية، ومنظومة جاذبة للاستثمارات ورؤوس الأموال الذكية والموارد البشرية، يضاف إلى ذلك المزايا التي تقدمها القوانين والتشريعات ذات الصلة، وهي عوامل تدعم جهود وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة لتطبيق استراتيجيتها، والتي سيكون للتكنولوجيا المتقدمة والمعرفة دور محوري فيها مع تركيزنا على تعزيز القدرات الوطنية في صناعات المستقبل وتبني تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة وحلولها"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".ويهدف تقرير مؤشر الأداء الصناعي التنافسي إلى تقييم وقياس القدرة التنافسية الصناعية للاقتصادات من خلال ثلاثة محاور رئيسية، هي "القدرة على إنتاج وتصدير البضائع المصنعة،" و"الارتقاء التكنولوجي"، و"التأثير العالمي"، كما تنقسم تلك المحاور الثلاثة بدورها إلى ثمانية مؤشرات فرعية.وسجل التقرير قفزات نوعية في الأداء التنافسي الصناعي لصالح الإمارات في أربع مؤشرات فرعية من أصل ثمانية، إذ تقدمت من المركز 31 إلى المركز 17 عالميا في مؤشر نصيب الفرد من الصادرات الصناعية، كما تقدمت من المركز 40 إلى المركز 32 في مؤشر "الصادرات الصناعية".كذلك تقدمت الإمارات إلى المركز 107 في مؤشر "حصة الصادرات الصناعية من إجمالي الصادرات" بعدما كانت في المركز 115، وتقدمت أيضا مرتبة واحدة لتصل إلى المركز 28 عالمياً في مؤشر "نصيب الفرد من القيمة المضافة للتصنيع".يذكر أن ألمانيا احتلت المركز الأول في المؤشر لعام 2021، تبعتها الصين والولايات المتحدة الأميركية واليابان وجمهورية كوريا على التوالي.وكانت الإمارات الدولة الوحيدة التي حصلت على تصنيف "أداء مرتفع" ضمن المؤشر، والثالثة في الشرق الأوسط إلى جانب تركيا وإسرائيل.

تقدمت الإمارات خمس مراتب على مستوى العالم في مؤشر الأداء الصناعي التنافسي الذي يصدر سنويا عن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "يونيدو" وفق تقييم عام 2021.وحافظت الإمارات على تصدرها قائمة الدول العربية في المؤشر، كما أنها تقدمت من المركز 35 إلى المركز 30 في المؤشر الذي يرصد أداء 152 دولة، لتواصل مسارا تصاعديا تقدمت خلاله تسع مراتب في المؤشر خلال السنوات الأربع الأخيرة.وأشاد التقرير بالتقدم الحاصل في الإمارات، خاصة في مجالات البنية التحتية وبيئة الأعمال الصناعية، مشيرا إلى أهمية ما تقوم به الدولة على صعيد النمو المستدام بالقطاع الصناعي من خلال تعميم التكنولوجيا المتقدمة في مختلف مجالات التصنيع، إلى جانب تعزيز التعليم القائم على المواد العلمية وموازنة التقدم الصناعي مع الاستدامة البيئية وتشجيع الابتكار.وتعليقا على هذا الإنجاز، قال وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الدكتور سلطان بن أحمد الجابر: "يأتي تقرير منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) ليؤكد المكانة الدولية التي وصلت إليها الإمارات في مسيرة تحديث وتطوير مساهمة القطاع الصناعي وتعزيز مرونة واستدامة التنمية الاقتصادية، وذلك تماشيا مع رؤية وتوجيهات القيادة الحريصة دائما على وضع الأسس السليمة للنمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام للخمسين عاما المقبلة وما بعدها".وأوضح أن التقرير في رصده لمسار نمو القطاع الصناعي الإماراتي، حدد المميزات الرئيسية لنموذج التطوير الصناعي في الدولة من خلال ربطه بمسار رؤية الإمارات 2021، والأجندة الوطنية لعام 2014 والتي حددت الأولويات الوطنية في القطاع الصناعي، وخاصة من حيث الاعتماد على اقتصاد المعرفة، مشددا على الثقة بأن السنوات المقبلة ستشهد تقدما أكبر في المؤشرات الدولية، وهو ما بدأ يتحقق فعليا من خلال تأسيس وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في يوليو من العام الماضي 2020 وإطلاق استراتيجيتها لتطوير القطاع الصناعي وتعزيز تنافسيته إقليميا وعالميا.وأكد أن تقدم الإمارات في التقرير يخدم مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، من حيث تهيئة بيئة الأعمال المناسبة والجاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين في القطاع الصناعي، ودعم نمو الصناعات الوطنية وتعزيز تنافسيتها، كما يعزز جهود الابتكار وتبني التكنولوجيا المتقدمة في الأنظمة والحلول الصناعية، بما يدعم تعزيز مكانة الدولة وجهة عالمية رائدة لصناعات المستقبل.وأضاف: "يمتلك قطاع الصناعة في الإمارات أسسا صلبة تشمل بنية تحتية متقدمة وإمكانات التقنية، ومنظومة جاذبة للاستثمارات ورؤوس الأموال الذكية والموارد البشرية، يضاف إلى ذلك المزايا التي تقدمها القوانين والتشريعات ذات الصلة، وهي عوامل تدعم جهود وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة لتطبيق استراتيجيتها، والتي سيكون للتكنولوجيا المتقدمة والمعرفة دور محوري فيها مع تركيزنا على تعزيز القدرات الوطنية في صناعات المستقبل وتبني تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة وحلولها"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".ويهدف تقرير مؤشر الأداء الصناعي التنافسي إلى تقييم وقياس القدرة التنافسية الصناعية للاقتصادات من خلال ثلاثة محاور رئيسية، هي "القدرة على إنتاج وتصدير البضائع المصنعة،" و"الارتقاء التكنولوجي"، و"التأثير العالمي"، كما تنقسم تلك المحاور الثلاثة بدورها إلى ثمانية مؤشرات فرعية.وسجل التقرير قفزات نوعية في الأداء التنافسي الصناعي لصالح الإمارات في أربع مؤشرات فرعية من أصل ثمانية، إذ تقدمت من المركز 31 إلى المركز 17 عالميا في مؤشر نصيب الفرد من الصادرات الصناعية، كما تقدمت من المركز 40 إلى المركز 32 في مؤشر "الصادرات الصناعية".كذلك تقدمت الإمارات إلى المركز 107 في مؤشر "حصة الصادرات الصناعية من إجمالي الصادرات" بعدما كانت في المركز 115، وتقدمت أيضا مرتبة واحدة لتصل إلى المركز 28 عالمياً في مؤشر "نصيب الفرد من القيمة المضافة للتصنيع".يذكر أن ألمانيا احتلت المركز الأول في المؤشر لعام 2021، تبعتها الصين والولايات المتحدة الأميركية واليابان وجمهورية كوريا على التوالي.وكانت الإمارات الدولة الوحيدة التي حصلت على تصنيف "أداء مرتفع" ضمن المؤشر، والثالثة في الشرق الأوسط إلى جانب تركيا وإسرائيل.



اقرأ أيضاً
مقتل 16 عسكرياً سورياً في انفجار ألغام وهجوم لتنظيم «داعش»
قتل 16 عسكرياً سورياً على الأقل في هجوم لتنظيم «داعش» بسبب وقوعهم في حقل ألغام في منطقة صحراوية في وسط سوريا، وفق ما أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» الأربعاء. وبحسب «وكالة الصحافة الفرنسية»، أحصى المرصد «مقتل 16 عنصرا من قوات النظام بينهم ضابط» نتيجة «وقوعهم في حقل ألغام» وخوضهم اشتباكات مع عناصر من التنظيم المتطرف. ويجري الجيش السوري بإسناد جوي من حليفته روسيا عملية تمشيط في بادية السخنة في ريف حمص الشرقي، بحثاً عن عناصر التنظيم، وفق «المرصد». وبعدما سيطر عام 2014 على مساحات واسعة في العراق وسوريا، مني التنظيم بهزائم متتالية. وأعلنت «قوات سوريا الديمقراطية» التي يقودها الأكراد والمدعومة أميركيا في مارس 2019 دحره من آخر معاقل سيطرته إثر معارك استمرت بضعة أشهر. لكن التنظيم لا يزال ينشط في مناطق صحراوية واسعة ويشنّ بين الحين والآخر هجمات دامية تستهدف القوات الحكومية وكذلك القوات الكردية. وقتل ستة رعاة أغنام على الأقل الشهر الحالي في هجوم للتنظيم على قرية في ريف حمص الشرقي، وفق «المرصد». وفي مارس الماضي، أفاد «المرصد» عن «إعدام» التنظيم ثمانية جنود سوريين بينهم ضابط بعدما فقد الاتصال بهم في منطقة صحراوية في شرق البلاد أثناء توجههم من منطقة السخنة إلى مدينة دير الزور. ومنذ بداية العام، أحصى المرصد مقتل أكثر من 348 جندياً سورياً، ومقاتلين موالين لهم أو لإيران، في كمائن وهجمات متفرقة شنها التنظيم المتطرف في الصحراء السورية المترامية والممتدة من شرق حمص (وسط) حتى الحدود العراقية. ويقدّر تقرير للأمم المتحدة نُشر في يناير عدد أفراد التنظيم في سوريا والعراق المجاور بما يتراوح بين 3000 و5000 مقاتل. وإلى جانب هجمات يشنّها، تشكل الألغام التي زرعها التنظيم في مناطق واسعة كانت تحت سيطرته، مصدر تهديد للسكان والمقاتلين. وبعد 13 عاماً من الحرب، يعيش «ما يقرب من نصف السكان (أو 1 من شخصين) في مناطق تشهد نوعاً من التلوث بالذخائر المتفجرة»، وفق ما قال مدير مكتب دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام في سوريا جوزف مكارتان لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» الثلاثاء. المصدر: الشرق الأوسط.
دولي

السعودية تخصص “تاكسي طائر” لنقل الحجاج.. أول طائرة من نوعها في العالم
دشن وزير النقل والخدمات اللوجستية السعودي، صالح بن ناصر الجاسر، الأربعاء، التاكسي الجوي ذاتي القيادة لأول مرة في المشاعر المقدسة. وتضمنت التجربة إقلاع التاكسي الجوي الكهربائي بشكل عمودي، وتعد هذه الطائرة أول تاكسي جوي في العالم، مرخص من سلطة طيران مدني. كما تم استعراض الخدمات التي يمكن أن يوفرها التاكسي في نقل الحجاج بين المشاعر المقدسة والمساهمة في تيسير التنقل في حالات الطوارئ ونقل المعدات الطبية، وتقديم الخدمات اللوجستية عبر نقل البضائع. وأكد وزير النقل والخدمات اللوجستية صالح بن ناصر الجاسر، على أن تدشين تجربة التاكسي الجوي، يأتي ضمن مبادرة منظومة النقل والخدمات اللوجستية، في تطبيق أحدث تقنيات النقل المستقبلي. وقال الجاسر إنها من أجل اعتماد نماذج نقل جديدة ومبتكرة صديقة للبيئة، تعتمد تطبيقات الذكاء الاصطناعي، وتدعم استدامة قطاع النقل الحديث وتحقيق مستهدفات الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية وفق رؤية المملكة 2030.
دولي

الصحة العالمية تؤكد إصابة طفل بإنفلونزا الطيور في الهند
أعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء، اكتشاف إصابة طفل (أربعة أعوام) في ولاية البنغال الغربية في الهند بسلالة (إتش 9 إن2) من إنفلونزا الطيور. وقالت المنظمة إن الطفل كان قد أُدخل إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى محلي بسبب معاناته من مشكلات تنفسية حادة وارتفاع في درجة الحرارة وتشنجات في البطن في فبراير، وخرج من المستشفى بعد ثلاثة أشهر بعد التشخيص والعلاج. وأضافت أن المريض اختلط بالدواجن الموجودة في منزله وفي المناطق المحيطة به، ولكن لم يبلغ أي شخص من أفراد عائلته ولا المخالطين له عن مشكلات تنفسية. وذكرت المنظمة أن هذه هي ثاني إصابة بشرية بفيروس (إتش9إن2) المسبب لإنفلونزا الطيور في الهند، وكانت الأولى قد سجلت في 2019.
دولي

ممنوع على النساء تحت سن الـ30 عاما.. مطعم أمريكي يثير جدلا
تعرض مطعم أمريكي لسيل من الانتقادات بسبب فرضه قيودا عمرية مختلفة على الرجال والنساء. ومنع مطعم "Bliss بليس"، الواقع في سانت لويس بولاية ميسوري، النساء دون سن الـ30 عاما والرجال دون الـ35 عاما من دخوله، للمحافظة على الأجواء "الهادئة والمثيرة". ويأمل صاحب المطعم، رجل الأعمال مارفن بات، أن يؤدي التقييد غير المعتاد إلى خلق أجواء رائعة لعملائه الأكثر نضجا. لكن الكثيرين غاضبون من القواعد غير العادية. وقال بات: "يجب على الزبائن إظهار بطاقة هويتهم عند الباب بعد الساعة 7 مساء في أيام العمل، وهي من الأربعاء إلى الأحد. الزبائن الكبار يأتون لقضاء وقت مريح خلال حصلوهم على وجبة طيبة، فلا داعي للشباب الذين يجلبون معهم الإزعاج والدراما". واعترف بات بردود الفعل العنيف التي وصلته، قائلا: "بالطبع، تلقينا رد فعل عنيفا قليلا"، مضيفا: "لكن هذا جيد لأننا ملتزمون بقواعدنا. إنه يمثل السعادة الخالصة والمدينة الفاضلة الخالصة. إنه مكان بعيد، يمكنك أن تأتي إلى هنا وتشعر وكأنك في منتجع بالفعل".
دولي

قدوم أكثر من 1.5 مليون حاج من خارج السعودية عبر المنافذ الدولية
أعلنت المديرية العامة للجوازات في السعودية قدوم 1,547,295 حاجًا خلال موسم الحج لهذا العام 1445هـ عبر جميع منافذ المملكة الجوية والبرية والبحرية، وذلك حتى نهاية يوم الاثنين 10 يونيو الحالي وأوضحت الجوازات أن عدد ضيوف الرحمن القادمين من خارج السعودية عبر المنافذ الجوية بلغ 1,483,312، فيما بلغ عدد القادمين عبر المنافذ البرية 59,273 حاجًا، كما قدِم 4,710 حجاج عبر المنافذ البحرية. وأكدت المديرية العامة للجوازات تسخير إمكاناتها كافة، لتسهيل إجراءات دخول ضيوف الرحمن، من خلال دعم منصاتها في المنافذ الدولية الجوية والبرية والبحرية بأحدث الأجهزة التقنية التي يعمل عليها كوادر بشرية مؤهلة بلغات مختلفة. ‏ وفي السياق ذاته، أعلن الأمن العام السعودي بدء العمل بمنع دخول المركبات غير المصرح لها إلى المشاعر المقدسة من منتصف ليل الخامس من ذي الحجة حتى نهاية يوم الـ13 من ذي الحجة لعام 1445هـ. وأكدت قيادة قوات أمن الحج لشؤون المرور أن عقوبة ناقلي من لا يحملون تصاريح حج نظامية، السجن لمدة تصل إلى 6 أشهر، وغرامة مالية تصل إلى 50,000 ريال (13333 دولار) عن كل مخالف يتم نقله، وتتعدد الغرامة المالية بتعدد المخالفين المنقولين، والمطالبة بمصادرة وسيلة النقل البرية بحكم قضائي إن كانت مملوكة للناقل أو المتواطئ أو المساهم، وترحيل الناقل المخالف إن كان وافدًا بعد تنفيذ العقوبة، ويمنع من دخول المملكة وفقًا للمدد المحددة نظامًا. وشددت على أن كل من يضبط من المواطنين والوافدين داخل مدينة مكة المكرمة والمنطقة المركزية والمشاعر المقدسة ومحطة قطار الحرمين بالرصيفة ومراكز الضبط الأمني ومراكز الفرز ومراكز الضبط الأمني المؤقتة، ولا يوجد لديه تصريح حج، سيعاقب بغرامة 10,000 ريال، وترحيل الوافدين منهم لبلادهم ومنعهم من دخول المملكة وفقًا للمدد المحددة نظامًا.
دولي

عشرات القتلى في حريق بمنطقة سكنية بالكويت
أعلنت وكالة الأنباء الكويتية عن وزارة الداخلية، أن أكثر من 35 شخصا لقوا مصرعهم في حريق اندلع بمنطقة المنقف السكنية بمحافظة الأحمدي التي تقع جنوب غرب مدينة الكويت. ونقلت الوكالة تصريحا لمدير (الأدلة الجنائية) اللواء عيد العويهان لتلفزيون الكويت: "توجهنا إلى الموقع وسيطرت قوة الإطفاء على الحريق ثم بدأت المعاينة من قبل فريق طوارئ مشكل لمثل هذه الأزمات". وتابع أنه "تلقينا بلاغا من عمليات وزارة الداخلية في تمام الساعة السادسة من صباح الاربعاء عن وجود حريق في منطقة المنقف" .
دولي

ليبيا: حبس مسؤولين سابقين بتهم «فساد»
أمر النائب العام الليبي، المستشار الصديق الصور، بحبس مسؤولين سابقين من بينهم وزير التعاون الدولي بحكومة ما يعرف بـ«الإنقاذ» السابقة؛ لاتهامهم بتحقيق «منافع غير جائزة قانوناً»، وذلك في أحدث ضربة توجهها النيابة للمتهمين بـ«التورط في تجاوزات مالية». وتعاني ليبيا بشكل لافت من انتشار الفساد، فمنذ عام 2012 تراجع ترتيبها إلى الأسوأ، وصولاً إلى تصنيفها من بين الدول العشر الأكثر فساداً، وفقاً لـ«مؤشر مدركات الفساد»، الصادر عن منظمة الشفافية الدولية هذا العام. كما تعلن النيابة العامة من وقت إلى آخر ضبط متهمين بتهم استغلال وظائفهم والتطاول على المال، وفق تقارير رقابية رسمية، وسبق لها أن أمرت بسجن عشرات الشخصيات على ذمة التحقيقات، لكنها بدأت مؤخراً التصعيد على نحو غير مسبوق، وفق متابعين. وكشف مكتب النائب العام عن أحدث عملياته في بيان، الثلاثاء، وقال إن نائب النيابة بمكتب النائب العام تولى التحقيق في تقارير سابقة صادرة عن ديوان المحاسبة، تناولت إساءة العمل الإداري والمالي المنسوب إلى وزير التعاون الدولي بحكومة ما يعرف بـ«الإنقاذ»؛ ومسؤول الشؤون الإدارية والمالية في الوزارة. وأشار مكتب النائب العام إلى أنه تكشفت أمام المحقق «أنماط إساءة ترتَّب عنها حصول غيرهما من موظفي الوزارة على منافع غير جائزة قانوناً»؛ رأى معها المحقق حبسهما احتياطياً على ذمة التحقيق. المصدر: الشرق الأوسط.
دولي

التعليقات مغلقة لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الخميس 13 يونيو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة