الإلتزام الضريبي مسؤولية الجميع بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أفادت سعاد باي المديرة الجهوية للضرائب بمراكش، في لقاء تحسيسي بمقر غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة مراكش لجهة مراكش – آسفي ، أن البحث عن مداخيل إضافية عن طريق المراقبة الجبائية ليس غاية في حد ذاته بالنسبة للمديرية العامة للضرائب، و أن المهم البحث عن الالتزام الاختياري للملزمين من أجل حقوق الخزينة العامة في إطار الاحترام التام للضمانات المخولة لهم .

 

و أكدت المتحدثة ذاتها ، في اللقاء المنظم تحت شعار ” الالتزام الجبائي مسؤولية الجميع ” مساء الأربعاء 21 مارس الجاري ، على توفر المديرية العامة على نظام تواصل مشكل من نظام للتحليل يمكن من الولوج إلى الاختلالات و عدم تطابق المعلومات ذات الطابع الجبائي .

 

و ركزت المديرة الجهوية للضرائب على أربعة محاور لسياسة المراقبة داخل المديرية العامة للضرائب ، تتمثل في : مراقبة المقاولات التي تصرح بالعجز الدائم في التصريح السنوي و غير المبرر اقتصاديا ، مراقبة المقاولات ذات التصريح السنوي الضعيف و الاقتصار على الحد الادنى للمساهمة ، مراقبة الضريبة على القيمة المضافة للمقاولات التي لا تدفع المبالغ المجمعة إلى الخزينة العمومية و كذلك المقاولات التي ليس لها تبرير للمطالبة باسترجاع هذه الضريبة ، و مراقبة مهن الأشخاص الذاتيين ذوي المساهمات الجبائية غير المتناسقة و حجم الأنشطة المزاولة و المؤشرات و المعلومات التي تتوفر عليها الادارة الضريبية .

 

و أكدت المديرة الجهوية أن ادارتها تبقى به إشارة أصحاب الإرادة للقطع مع الممارسات السابقة عن طريق التصاريح التصحيحية المضمنة من خلال المدونة العامة للضرائب و التي تمكن من معالجة متوافقة مع وضعيتهم الاقتصادية .

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة