الإكتظاظ بثانوية بمراكش يثير مخاوف أولياء التلاميذ من تحولها لبؤرة وبائية

حرر بتاريخ من طرف

سجلت جمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ ثانوية المغرب العربي التأهيلية بمنطقة المحاميد بمراكش، ارتياحها الكبير لسير عملية تلقيح التلاميذ والتلميذات، مشيرة إلى أن ذلك سيضمن تعليما حضوريا للتلاميذ، يتجاوز ما حدث في السنتين الماضيتين والذي أثر سلبا على مستواهم العام.

يأتي ذلك وفق بيان للجمعية بتوصلت “كشـ24” بنسخة منه، في ظل الظروف الاستثنائية التي تشهدها بلادنا، وفي سياق كوني تجثم عليه جائحة كورونا التي فرضت على الأسر الالتزام بعدة إجراءات تفاديا لانتشار الوباء أكثر بين التلاميذ والتلميذات.

وعبرت الجمعية في بلاغها، عن استنكارها الشديد للإكتظاظ الذي تشهده الثانوية هذه السنة، خاصة بعد إلحاق أزيد من 100 تلميذ (ة) في آخر لحظة بالمؤسسة، مما يعني شحن الفصول الدراسية لتبلغ أزيد من 50 تلميذا.

وسجلت الجمعية، وجود جو من الاحتقان الذي ظهر بين الأساتذة الذين امتعضوا من هذه الأوضاع، معلنة تضامنها المطلق مع الأطر التربوية والإدارية للمؤسسة.

وعبر آباء وأولياء التلاميذ، عن تخوفهم من تحول هذا الاكتظاظ لبؤر وبائية تنشر كورونا بين أبنائهم، معلنين استعدادهم لخوض جميع الخطوات النضالية التي من شأنها تحقيق تعليم يضمن تكافؤ الفرص، وفي جو تربوي سليم.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة