الإقصاء والتهميش ينخران حيا بمراكش..والساكنة تطالب بالعيش الكريم

حرر بتاريخ من طرف

يعيش دوار شعوف بحي المحاميد بمراكش، جملة من المشاكل والنقائص التي تعكر صفو حياة الساكنة المحلية،  في ظل مرور قطار التنمية بالمدينة الحمراء بأحياء محظوظة، وتركهم جانبا يعانون مع مختلف مظاهر التخلف والفوضى والاهمال.

وبالرغم من أن الدوار المذكور، يتواجد بالقرب من مطار مراكش المنارة الدولي، الذي يستقبل يوميا أعدادا هائلة، وأفواجا مُهمة من السياح الأجانب، إلا ان موقعه لم يشفع لدى المسؤولين، حيث لا تزال وضعية الدوار  على حالها، مما يطرح العديد من التساؤلات، حول أسباب إهمال وإقصاء الدوار.

وتستغرب ساكنة بلوك 2 بدوار شعوف، من مدى إهمال المنتخبين للدوار، ما جعل ساكنته تعيش واقعا غريبا، حيث يجمع الكل على أن الوضع بالدوار شاذ وغير منطقي بما أن مجموعة من الأحياء بالمدينة الحمراء تتقدم وتطور من مظهرها لمواكبة تطور المدينة ككل، فيما تعيش ساكنة دوار شعوف الإقصاء والتهميش.

وتطالب الساكنة، بحقها في التمتع بالسكن اللائق ويلتمسون من المسؤولين النظر في ملفهم المتعلق بالبناء العشوائي والصورة المشوهة للحي، فضلا عن اكتظاظ الشارع بالسيارات، زيادة على مرور شاحنات من الوزن الثقيل بالحي، ما يهدد منازل الساكنة القاطنة قرب الشارع، ناهيك عن تعرض أطفال الحي للحوادث.

وتناشد الساكنة، الجهات المعنية، بتزويدها برخص البناء بشكل قانوني، دون تماطل حتى لا يقع ما لا يحمد عقباه.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة