الإضراب المفتوح للمتعاقدين يدفع لفتيت لعقد لقاء مستعجل مع النقابات

حرر بتاريخ من طرف

في تطور متسارع لإجواء الاحتقان الاجتماعي، الناتجة عن اشتعال فتيل الاحتجاجات والاعتصامات بمختلف المدن المغربية، ولاسيما الإضراب المفتوح لأساتذة الكونطرا الذي دخل اسبوعه الثالث على التوالي، وماتمخض عنه من احتجاجات الآباء والأمهات بسبب هدر الزمن المدرسي لأبنائهم وبناتهم، دون أن تلوح في الأفق اية بارقة أمل لانفراج الأزمة.في ظل هذه الأجواء المشحونة بالاحتقان، خرج اليوم عبد الوافي لفتيت لينزع البساط من تحت أقدام رئيسه سعد الدين العثماني، في محاولة لامتصاص غضب الشغيلة التعليمية، وإنقاذ مايمكن إنقاذه مما تبقى من عمر السنة الدراسية الجارية.

وفي هذا السياق علمت “كشـ24” من مصادر نقابية قيادية أن الأمناء العامين للمركزيات النقابية ذات الثمتيلية، تلقوا صباح اليوم، دعوات استعجالية عبر الهاتف من أجل الحضور لجلسة حوارمستعجلة، مع الوزير لفتيت مساء اليوم الاربعاء لم تكشف مصادرنا عن موضوعها، فيما لم تستبعد مصادر أخرى أن يكون ملف أساتذة الكونطرا، والإضراب الوطني للشغيلة التعليمية لمدة 3 أيام خلال متم الشهر الجاري، في مقدمة المواضيع المزمع مناقشتها مع النقابات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة