الإشادة باستعادة صندوق النهوض بالفضاء السمعي البصري لطابعه الوطني

حرر بتاريخ من طرف

جمعية الإذاعات والتلفزات المستقلة والفدرالية المغربية للإعلام تشيدان باستعادة صندوق النهوض بالفضاء السمعي البصري لطابعه الوطني

أشادت (جمعية الإذاعات والتلفزات المستقلة) و(الفيدرالية المغربية للإعلام) بالطابع الوطني الذي أصبح صندوق النهوض بالفضاء السمعي البصري يتمتع به مجددا من خلال إدماجه للإذاعات الخاصة.

وأوضحت الجمعيتان في بلاغ مشترك توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الأربعاء، أن “قانون المالية المصادق عليه جاء منصفا، حيث اكتسى صندوق النهوض بالفضاء السمعي البصري، مجددا، طابعه الوطني، وأدمج الإذاعات الخاصة”.

وذكرت الجمعيتان بأن صندوق النهوض بالفضاء السمعي البصري كان يتمتع بهذا الطابع الوطني منذ سنة 1997، “قبل أن تقصر المادة 26 من قانون المالية لسنة 2008 هذا الصندوق على الفضاء السمعي البصري العمومي”.

وأضافت الجمعيتان في بلاغهما أنه، وبعد سنوات من المساعي، “حظيت مطالبنا المشروعة بقبول المشرع”.

وحسب البلاغ، فإن “(جمعية الإذاعات والتلفزات المستقلة) تتوجه بالشكر لكل أولئك الذين خدموا هذه القضية، لاسيما السيد شكيب لعلج، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، والفريق البرلماني للاتحاد العام لمقاولات المغرب الذي قدم هذا التعديل، والسيد نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال الذي شارك شخصيا في هذا الأمر، ووزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، والحكومة برمتها التي قبلت هذا التعديل”.

وخلص البلاغ إلى أن هذا المكتسب “يلزم الإذاعات الخاصة ببذل مزيد من الجهود للاضطلاع بمختلف مهامها، لاسيما الدفاع عن المشروع الوطني وعن قضاياه المقدسة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة