الإسبانيول..المغرب سيزود بريطانيا بالكهرباء مقابل الإعتراف بمغربية الصحراء

حرر بتاريخ من طرف

ذكرت صحيفة “El ESPAÑOL” الإسبانية أن الحديث عن إنشاء كابل كهربائي يربط المغرب بالمملكة المتحدة من الصحراء المغربية هو بالفعل حقيقة مؤكدة، معتبرة أن الهدف منه هو اعتراف جديدة بمغربية الصحراء من طرف بريطانيا.

وأشارت الصحيفة الواسعة الإنتشار في إسبانيا، إن الرباط تسعى للحصول على دعم صريح لسيادتها على الصحراء، من قبل المملكة البريطانية كما فعلت من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت الصحيفةن إن الرباط ستزود لندن بالكهرباء مقابل الاعتراف بمغربية الصحراء”، موضحة انه “تم وضع اللمسات الأخيرة على محطة طاقة الرياح والطاقة الشمسية لسحب الكهرباء في أربعة كابلات بحرية بطول 3800 كيلومتر مقابل 22 مليار جنيه استرليني”.

وأشارت “الإسبانيول” إلى أنه في نهاية شتنبر المنصرم، أعلن المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة الطاقة البريطانية “xlinks”، سيمون موريش، عن المشروع على قناة “بي بي سي”، حيث سيكلف هذا الاستثمار نحو 22 مليار جنيه إسترليني لتركيب محطة طاقة شمسية وطاقة الرياح بقوة 10.5 جيجاوات في مساحة 1500 كيلومتر مربع، جنبًا إلى جنب مع منشأة لتخزين البطاريات، في منطقة كلميم.

وأوضح أنه سيتم إرسال الطاقة المخزنة في محطة الطاقة إلى إنجلترا (ديفون) وويلز (بيمبروك) من خلال خط نقل تيار مباشر بأربعة كابلات منفصلة عالية الجهد تحت سطح البحر، يبلغ طول كل منها 3800 كيلومتر، وسيكون أطول كابل بحري في العالم.

وقد حصل المشروع على موافقة مبدئية من الجانب المغربي حسب تصريحات لعزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة لوسائل إعلام محلية، وهو الآن ينتظر أن تبدأ الدراسات التفصيلية بخصوصه.

وكشف ديف لويس، الرئيس التنفيذي للشركة المكلفة بالمشروع، أنه تم جمع 800 مليون جنيه إسترليني لبناء ثلاث منشآت إنتاج في المملكة المتحدة، في محاولة للاستفادة من الطلب المتزايد على الكابلات الكهربائية المستخدمة في مزارع الرياح البحرية والموصلات البينية تحت سطح البحر.

وقال لويس ضمن تصريحات خص بها صحيفة “فايننشال تايمز”: “لقد أمنّا مع الحكومة المغربية مساحة تبلغ حوالي 1500 كيلومتر مربع، وعلى تلك المساحة سنشيد مزرعة شمسية ومزرعة رياح وبطاريات ستنتج مجتمعة حوالي 10.5 جيجاوات من الطاقة”.

وأفاد لويس بأن شركة “إكس لينكس” Xlinks تقترح إكمال الربط بين المغرب والمملكة المتحدة بقيمة 16 مليار جنيه إسترليني بحلول نهاية هذا العقد، مما يوفر ما يكفي من الكهرباء لتشغيل أكثر من 7 ملايين منزل بريطاني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة