الإرتجالية في أشغال التبليط تحول حي بمراكش إلى بركة من الأوحال + صور

حرر بتاريخ من طرف

تحول حي سيدي يوب بالمدينة العتيقة لمراكش بعد التساقطات المطرية الاخيرة، الى بركة من الاوحال بسبب الارتجالية في اشغال التبليط التي باشرتها المصالح الجماعية مؤخرا بالحي .

وشبه مواطنون من الساكنة حييهم بالدواوير الهامشية بفعل الفوضى التي تركها المجلس الجماعي، جراء التوقف المؤقت عن الاشغال وإقتلاع مساحات كبيرة من حجارة التبليط في أفق تعويضها بأخرى، ما ترك الارضية عارية، قبل ان تتحول الى برك من الاوحال التي جعلت التنقل أمرا مستحيلا بعد التساقطات الاخيرة.

وتطالب الساكنة من المصالح الجماعية الاسراع في تنفيذ الاشغال والتدخل من اجل فك العزلة عن الحي، وجمع الاحجار المتناثرة في كل مكان، علما ان حجارة التبليط صارت عرضة للنهب بسبب الاهمال وتوقف الاشغال بين الفينة و الاخرى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة