الإحالة على التقاعد والمناصب الشاغرة يضعان الإدارة الترابية ببرشيد على المحك 

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود

علمت “كشـ24” من مصادر مطلعة أن الإدارة الترابية بعمالة إقليم برشيد، تعيش على وقع فراغ كبير، بسبب الإحالة على التقاعد والمناصب الشاغرة، مما وضعها على المحكن خصوصا في ظل الظرفية الراهنة وبالتزامن مع اقتراب موعد الإستحقاقات التشريعية والجهوية والجماعية المزمع إجراؤها في شهر شتنبر من السنة الجارية.

ووفق المادر ذاتها، فقد تمت إحالة رئيس دائرة برشيد على التقاعد، الأربعاء الماضي، ليبقى المنصب شاغرا في انتظار تعيين مسؤول ترابي آخر.

وأشارت المصادر نفسها، أن عامل إقليم برشيد قد عين باشا باشوية حد السوالم رئيسا لدائرة برشيد بالنيابة للإشراف مؤقتا على الدائرة السالفة الذكر، في انتظار حركة انتقالية تشرف عليها الوزارة الوصية.

وفي هذا الإطار، أحالت مصالح الداخلية باشا مدينة الدروة على التقاعد وتم تكليف قائد الملحقة الإدارية جنان الدروة بتدبير وتسيير شؤون الباشوية، في انتظار تعيين مسؤول على رأس هذه المؤسسة العمومية.

وقد جرى يوم الخميس، تنظيم حفل تسليم السلط بين الباشا المحال على التقاعد وبين القائد الذي تم تكليفه لشغل هذا المنصب وذلك بحضور عدد من المسؤولين المحليين والإقليميين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة