“الأهرام” المصرية تنشر “وثائق اللحظات الأخيرة” للطائرة المنكوبة

حرر بتاريخ من طرف

نشرت صحيفة “الأهرام” المصرية المقربة من الحكومة، وثائق جديدة، تكشف عن جانب من أسرار الساعات الأخيرة من عمر الطائرة المصرية المنكوبة، التي سقطت في البحر المتوسط، وتدور الوثائق حول الحالة الفنية للطائرة في رحلتي الذهاب والعودة.
 

الوثيقة الأولي، الموقعة بخط الطيار محمد شقير قائد الطائرة، في الساعة الثامنة والنصف بالتوقيت العالمي «جرينتش»، قبل الإقلاع من مطار شارل ديجول إلي القاهرة، وتوضح أن الحالة الفنية للطائرة طبيعية جدا ولا ملاحظات عليها.
 

الوثيقة نفسها، كانت موجودة بالطائرة خلال رحلة الذهاب من القاهرة إلي «شارل ديجول» ولم يدون قائد الطائرة أي ملاحظات بها أيضا، وقام المهندس الفني التابع لشركة مصر للطيران بالمطار الفرنسي، بفحص الطائرة فنيا ولم يكن بها أي مشكلات، ووقع الوثيقة المعروفة باسم (Aircraft Technical Log)، ثم وقعها محمد شقير، مما يؤكد سلامة الحالة الفنية للطائرة منذ إقلاعها من القاهرة إلي هبوطها بشارل ديجول.

في السياق نفسه، حصلت «الأهرام» علي صورة جديدة من وثيقة أصلية، تظهر أن الطائرة المنكوبة أرسلت 11 رسالة إلكترونية منذ بدء تشغيل محركاتها بمطار شارل ديجول، أولاها خلال استعدادها للمغادرة الساعة التاسعة و13 دقيقة مساء يوم 18 مايو بتوقيت جرينتش، وتبين عمل المحركات دون مشكلات، ثم رسالة أخري بالمعني ذاته، ولم يتم ارسال رسائل أخرى، بما يعني أن الأمور تسير بصورة طبيعية، حتي الثانية عشرة و26 دقيقة، حيث أرسلت رسالة تفيد بوجود تغير في درجة حرارة النافذة اليمني لكابينة القيادة، بجوار مساعد قائد الطائرة، وتوالت الرسائل لثلاث دقائق ثم توقفت، لتختفي الطائرة عن شاشات الرادار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة