الأميرة للا أسماء تترأس حفل نهاية السنة الدراسية بمؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم

حرر بتاريخ من طرف

ترأست الأميرة للا أسماء، رئيسة مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم، اليوم الأربعاء 28 يونيو بالرباط، حفل نهاية السنة الدراسية 2016 -2017 بالمؤسسة.

وزارت الأميرة للا أسماء، بهذه المناسبة، قسم علوم الحياة والأرض بالسنة أولى باكالوريا، وورشة تقويم النطق لدى الأطفال الصم، وورشة للمساعدة على القراءة، حيث قدم لسموها عرض حول تكنولوجية تطوير مهارات القراءة لدى الأطفال الصم بعنوان “لغة الإشارة المغربية.. قص وإبداع” ثم ورشة للإبداع الفني. وتتبعت سموها فقرات الحفل الذي استهل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم رتلها أحد تلامذة المؤسسة.

وقال مدير المؤسسة عادل بنزاكور، في كلمة بالمناسبة، إن المؤسسة تعد مركزا نموذجيا مرجعيا في المغرب، كما أنها من بين المؤسسات الأولى التي بادرت إلى التكفل بالأطفال والشباب الصم من خلال توفير تعليم يرتكز على برنامج السلكين الابتدائي والثانوي للتربية الوطنية، مضيفا أن أطفال المؤسسة يستفيدون من تعليم متخصص بفضل السماعات الطبية الرقمية التي تمكنهم من الاندماج، بشكل أفضل، في الحياة المدرسية. 
 
وأبرز أن المؤسسة تواصل، بفضل الرعاية السامية للملك محمد السادس، وكذا بفضل دعم سمو الأميرة للا أسماء، تجديد وتقديم الأفضل للأطفال والشباب الصم بالمؤسسة، مسجلا أن هذه الأخيرة، التي تعتبر مركزا للتضامن الاجتماعي، مكنت 150 تلميذا من الولوج إلى سلك التعليم الابتدائي والثانوي حتى الحصول على شهادة الباكالوريا وولوج التكوين المهني. 
 
وأضاف، في هذا السياق، أن وزارة التربية الوطنية منحت المؤسسة معادلة الشهادات والإشهاد للدراسات، بالإضافة إلى مشروع قيد الاعتماد يهم شعبة التكوين المهني. 
 
وقال إن المؤسسة تستعد وتستشرف، تحت رعاية الأميرة للا أسماء، مستقبلا جامعيا واعدا للحاصلين على شهادة الباكالوريا، وذلك ابتداء من الدخول الجامعي في شتنبر 2018، وهو الأول من نوعه بالمغرب. 
 
وأشار إلى أن تلامذة المؤسسة يواصلون الاستفادة من جميع كتب المقرر الدراسي والدفاتر والأدوات المدرسية، ووجبات غذائية يومية والنقل المدرسي، مع تأهيل وعصرنة التجهيزات وإعادة التهيئة بالمؤسسة. 
 
وتميز هذا الحفل بتوقيع ثلاث اتفاقيات شراكة وقعها عن المؤسسة عادل بن زاكور، كما وقعها، على التوالي، السادة مصطفى بوسمينة رئيس الجامعة الأورو-متوسطية بفاس، وسعيد أمزازي رئيس جامعة محمد الخامس، ومراد بلقاسمي عميد كلية العلوم بالرباط. 
 
كما تم، بالمناسبة، تقديم معزوفات موسيقية وأغان بلغة الإشارة أداها تلاميذ المؤسسة، ومقطع من فيلم فرصة أمل (مدته تسع دقائق)، وعرض مسرحي حول البيئة بعنوان “ضم البيئة” أنجزته المؤسسة وحاز على جوائز في عدة مهرجانات. بعد ذلك، سلمت الأميرة للا أسماء جوائز للتلاميذ المتوفقين بالسادس ابتدائي والثالثة إعدادي وأولى باكالوريا. 
 
وكانت الأميرة للا أسماء استعرضت، لدى وصولها إلى مقر المؤسسة، تشكيلة من القوات المساعدة أدت لها التحية، قبل أن يتقدم للسلام على سموها وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي محمد حصاد، ووزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية بسيمة الحقاوي، وعبد الصمد سكال رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، والعاملة المنسقة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية نديرة الكرماعي، والنائب الأول لرئيس مجلس عمالة الرباط عبد الرحمان بولعود، ولحسن العمراني النائب الأول لرئيس مجلس جماعة الرباط، وعادل بنزاكور مدير المؤسسة وأعضاء المجلس الإداري للمؤسسة. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة