الأمن يوقف المهاجر الإفريقي الذي ظهر في فيديو أثناء إقتحام وسرقة شقة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشفت التحقيقات التي أعقبت إعتقال لص إفريقي يوم الاربعاء 10 ماي الجاري بحي مبروكة بمراكش، عن تورطه في عمليات سرقة أخرى وثقت إحداها بكاميرا محل تعرض للسرقة.

وحسب مصادرنا فإن المجرم الأفريقي التي تم توقيفه بعملية النجد في الحي لمذكور، هو نفس المجرم الذي قام رفقة أحد مواطنيه بسرقة جهاز حاسوب محمول و تلفاز وشاشة حاسوب مكتبي، بعد اقتحامهما لشقة بعمارة بعملية الإحسان بنفس الحي،  يوم 24 يناير 2017 الماضي وهي الواقعة التي نشرت “كشـ24” مقطع فيديو يوثقها 

وقد تم التعرف على اللص الافريقي من خلال تسجيل الفيديو والصور، حيث تم تقديمه أمام وكيل الملك يوم الجمعة الماضي ومن المنتظر أن تنطلق اطوار محاكمته انطلاقا من يوم 23 ماي المقبل..

وكانت مصالح الامن بمدينة مراكش قد تمكنت يوم الاربعاء 10 ماي، من توقيف المهاجر إفريقي بينما لاذ زميله بالفرار، بعد ضبطهما متلبسين باقتحام شقة بحي مبروكة بمراكش. 

وحسب مصادر “كشـ24″، فإن بعض المواطنين من ساكنة إقامة “النجد” بحي مبروكة، حاصرو المهاجريين الافريقيين أثناء محاولتهما سرقة شقة بالاقامة، قبل أن يتمكن أحدهما من الفرار بينما أحكم المواطنون قبضتهم على الاخر الى غاية التحاق مصالح الامن. 

وتضيف المصادر، أن عناصر الامن التابعة للدائرة 16 التحقت بعين المكان، والقت القبض على اللص الافريقي الذي تم اقتياده الى مقر الدائرة، حيث تم فتح تحقيق في ملابسات الواقعة بالموازاة مع مباشرة التحريات للوصول الى شريكه الفار، قبل ان تكشف التحقيقات عن كون المعني بالامر الذي اوقفه المواطنون، هو عينه اللص الافريقي الذي ظهر في شريط فيديو يوثق لاحدى عمليات السرقة.

ويشار أن تكرر العمليات الاجرامية التي يتورط فيها مهاجرون أفارقة بالمغرب, صار يثير قلق المتتبعين خصوصا بعد الجريمة القتل البشعة التي ارتكبها افارقة في حق حارس ليلي في مدينة فاس، والتي اججت الغضب لدى المغاربة وسط تخوفات من ردود افعال عنصرية ضد المهاجرين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة