الأمن ينفي إستخدام العنف في حق الأساتذة حاملي الشهادات

حرر بتاريخ من طرف

أكد مصدر أمني، أن التدخلات التي باشرتها عناصر قوات حفظ النظام لتفريق مسيرة “الأساتذة الحفاة” منتصف نهار أمس الاثنين بالرباط، تم توثيقها في تسجيلات وأشرطة مشفوعة بالصوت والصورة، نافيا -في المقابل- تسجيل أي استعمال للقوة كما زعم ذلك بعض المشاركين في هذه المسيرة.

وشدد المصدر الأمني على أن قوات حفظ النظام حرصت على وضع ترتيبات أمنية لمنع الأساتذة حاملي الشواهد من اقتحام مقر وزارة التربية الوطنية، مثلما وقع خلال الأسبوع المنصرم، وقد تم الالتزام بضبط النفس وعدم الانسياق وراء الاستفزازات مع عدم التدخل طالما أن الشكل الاحتجاجي يكتسي طابع “الوقفة”، ولكن عندما أصر المحتجون على تنظيم مسيرة على الأقدام وهم حفاة في شوارع المدينة، فقد تدخلت عناصر الأمن لمنعهم من ذلك دون استعمال القوة العمومية.

وأكد ذات المصدر على أن الأشرطة والصور التي توثق لهذا الشكل الاحتجاجي تفند المزاعم التي تتحدث عن استعمال القوة، كما تدحض تسجيل أي جروح أو إصابات، باستثناء أربع حالات للتظاهر بالإغماء والتي تم نقلها للمستشفى على متن سيارات الإسعاف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة