الأمن يطيح بـ”أجودان” في الدرك ابتزّ برلمانيا باسم الديوان الملكي

حرر بتاريخ من طرف

اعتقلت عناصر الأمن بفاس أمس الثلاثاء 18 أبريل الجاري، دركيا برتبة “أجودان شاف” بتهمة ابتزاز مستشار في الغرفة الثانية باسم حزب الأصالة والمعاصرة.

وبحسب مصادر، فإن الدركي الذي يزعم بأنه يشتغل بالديوان الملكي كان يتصل هاتفيا بالمستشار البرلماني ويهدده بإحالة شكايات محررة ضده على الديوان الملكي، وطالب المستشار المسمى “ح، ب” بمبلغ 50 مليون سنتيم مقابل صرف النظر عليه، وهو الأمر الذي استجاب له البرلماني بعد أن أخبر النيابة العامة بالأمر حيث ضرب موعدا مع الدركي عشية أمس الثلاثاء 18 أبريل الجاري بإحدى محطات الوقود بالطريق السيار لمدينة فاس.

وتضيف مصادرنا، أن “لاجودان” ابتلع الطعم ولم يتوانى في لقاء المستشار البرلماني على متن سيارته “رونج روفر” ممنيا النفس بتسلم مبلغ الخمسين مليون سنتيم دون أن يدرك أن تحركاته وسكناته تجري تحت مراقبة عناصر الأمن التي قامت بمحاصرته وتدخلت لاعتقاله متلبسا بتسلم المبلغ المالي المذكور، حيث تم اقتياده إلى ولاية امن فاس.

واشارت مصادر “كود”، إلى أن عناصر الأمن بفاس أحالت الدرك الموقوف صباح يومه الأربعاء على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدارالبيضاء من أجل تعميق البحث معه في الوقت الذي جرى فيه اعتقال شخصين آخرين للإشتباه في صلتهما بالدركي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة