الأمن التونسي يكتشف مخبأ جديدا للأسلحة والمتفجرات في مدينة بن قردان جنوب شرق البلاد

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت قوات الأمن والجيش التونسيين السبت 26 مارس/آذار من الكشف عن مخبأ جديد للأسلحة في محيط مدينة بن قردان، أقصى جنوب شرق تونس، بحسب بيان نشرته الداخلية التونسية على صفحة “فيسبوك”.

وأفادت الداخلية في بيانها بأن وحدات من الحرس الوطني تمكنت مساء السبت 26 مارس/آذار، وإثر مواصلة الأبحاث والتحريات من طرف إدارتي مكافحة الإرهاب والاستعلامات والأبحاث للحرس الوطني، من الكشف عن مخبأ للمتفجرات والذخيرة.

وقالت الداخلية إنها عثرت على 4 أحزمة ناسفة و4 عبوات ناسفة تقليدية الصنع شديدة الانفجار تستعمل ضد البنايات والسيارات، و27 عبوة ناسفة لاصقة، إضافة إلى 9 “قوالب” متفجرات من نوع “TNT”، كما كشفت عن 2 مخزن لرشاش من نوع “كلاشنكوف” و7 كواتم صوت و9 هواتف جوالة معدة ومعدلة للتفجير عن بعد، بالإضافة إلى 301 صاعق كهربائي يستعمل في المتفجرات، و7 قطع تستعمل لتضخيم قوة التفجيرات .

هذا وأشارت إذاعة “موزاييك” الخاصة نقلا عن مصدر أمني أنّ المخبأ الذي تم العثور عليه بالتعاون بين قوات الأمن والجيش يحتوي على كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات.

وكانت مدينة بن قردان التونسية الواقعة على الحدود مع ليبيا قد تعرضت في 7 مارس/آذار لهجوم إرهابي يهدف إلى السيطرة على ثكنة عسكرية ومقرات أمنية وإلى إقامة إمارة “داعشية”.

وقد تصدت قوات الأمن والجيش لهذا الهجوم الذي تسلل منفذوه من ليبيا وتمكنت خلال اليوم الأول والأيام التالية من القضاء على 54 إرهابيا، كما ألقت القبض على العشرات منهم وكشفت عن عدة مخابئ لأسلحة متطورة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة