الأمم المتحدة: 400 شخص في حاجة للخروج فورا من مضايا في ريف دمشق لهذه الأسباب

حرر بتاريخ من طرف

قال مسؤول بالأمم المتحدة ودبلوماسيون أمميون الاثنين، إن 400 مدني محاصرون في مدينة مضايا، هم بحاجة ماسة كي يخرجوا منها في أقرب وقت ممكن لأسباب صحية، كما طلبت الأمم المتحدة موافقة الحكومة السورية لإجلائهم، هذا وبحث مجلس الأمن الاثنين أمر البلدات السورية المحاصرة.
 

وقال رئيس قسم العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين إن “400 شخص يجب أن يخرجوا فورا” من مضايا وأن الأمم المتحدة تأمل بإخراجهم “في أقرب وقت ممكن” وربما اعتبارا من الثلاثاء.

 

وأوضح أن المدنيين الواجب إجلائهم “يواجهون خطر الموت” وهم يعانون من سوء التغذية ومن “مشاكل طبية أخرى.” مشيرا إلى أنه من أجل إجلائهم برا أو جوا يجب الحصول على ضمانات من الحكومة السورية وكذلك من “أطراف أخرى”.
 

وحسب منظمة أطباء بلا حدود فإن 28 مدنيا لقوا حتفهم في مضايا بسبب الجوع مطلع كانون الأول/ديسمبر الماضي. ويعاني سكان مضايا من المجاعة بعد ستة أشهر من الحصار، حسب منظمات إنسانية.
 

مجلس الأمن يعقد اجتماعا

والاثنين بحث مجلس الأمن الدولي أمر البلدات المحاصرة في سوريا بعد ظهور تقارير عن حصار عشرات الآلاف من المدنيين لشهور دون إمدادات وأن البعض يموتون جوعا.

جاء اجتماع مجلس الأمن بدعوة من نيوزيلندا وإسبانيا وفرنسا استجابة لتقارير عن أشخاص يموتون في بلدة مضايا ومناطق أخرى بسبب نقص الغذاء والرعاية الطبية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة