الأمم المتحدة تفتح أبوابها في وجه المغاربة

حرر بتاريخ من طرف

تنظم منظومة الأمم المتحدة للتنمية بالمغرب، يوم السبت المقبل بالرباط، “يوم الأبواب المفتوحة ” إحياء ليوم الأمم المتحدة، الذي يحتفل به في 24 أكتوبر من كل سنة، تاريخ دخول ميثاق الأمم المتحدة حيز التنفيذ سنة 1945، والذكرى الثالثة والسبعين لتأسيس المنظمة.

وذكر بلاغ لمركز الأمم المتحدة للإعلام، أن الوكالات والصناديق والبرامج والهيئات المكونة لمنظومة الأمم المتحدة للتنمية في المغرب اختارت هذه السنة أن تتوجه للجمهور العريض للإعلام والتوعية بشأن مهامها وبرامجها وإنجازاتها، بالتعاون مع الحكومة المغربية في مختلف مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، كالصحة والتعليم والزراعة والمرأة والتنمية الريفية والأسرة والتشغيل والشباب والهجرة واللجوء.

وأضاف أن يوم الأبواب المفتوحة، الذي سينظم وسط العاصمة، سيوفر فرصة للزائرين للتفاعل مع المنظمات المشاركة والاطلاع على برامجها والمستفيدين من تدخلاتها، مشيرا إلى أن برنامج هذه التظاهرة سيتضمن توفير المعلومات والأنشطة الترفيهية مثل الموسيقى والرسم والمسابقات على مدار اليوم.

وحسب المصدر ذاته، تدعم الوكالات والصناديق والبرامج والهيئات المكونة لمنظومة الأمم المتحدة للتنمية جهود التنمية المستدامة بالمغرب ضمن خطة تعاون مع الحكومة المغربية تعرف بإطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية.

وتعتبر هذه الخطة استجابة مشتركة من الحكومة المغربية ومنظومة الأمم المتحدة والشركاء المعنيين للأولويات الوطنية للتنمية المستدامة والشاملة.

وتغطي الدورة الحالية لإطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية في المغرب الفترة ما بين 2017 و 2021، وتوفر الدعم التقني والمالي الذي يستهدف مجالات استراتيجية في المغرب، تهم الحكامة الديمقراطية والجهوية المتقدمة، والتنمية الشاملة والمستدامة، والصحة والتعليم والإدماج الاقتصادي والحد من التفاوت والهشاشة، والتنمية الريفية الشاملة والمتكاملة والمستدامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة