الأمم المتحدة ترحب بأي تحرك يسهم في هزيمة تنظيم “داعش”

حرر بتاريخ من طرف

عبرت الأمم المتحدة، عن قلقها بشأن الخسائر المدنية المبلغ عنها في أعقاب هجوم شنته القوات الأمريكية في شمال غرب سوريا، لكنها رحبت بأي تحرك يسهم في هزيمة تنظيم “داعش” الارهابي.

وقال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق: “أخذنا علما بإعلان رئيس الولايات المتحدة جو بايدن بشأن مقتل أبو إبراهيم القريشي، زعيم تنظيم “داعش”، ونلاحظ بقلق التقارير التي تفيد بوقوع إصابات بين المدنيين”.

وأضاف: “تنظيم داعش ارتكب جرائم شنيعة وجلب المآسي والوفاة لآلاف الرجال والنساء والأطفال، “ونريد أن ننتهز هذه اللحظة لتذكر ضحايا وعائلات ضحايا الإرهاب في جميع أنحاء العالم”.

وأكد أن منظومة الأمم المتحدة بأكملها متحدة في جهود العمل ضد تنظيم “داعش”، لذا، فإن تحقيق “أي نجاح ضده جدير بالترحيب”.

وفي سؤال حول ما إذا يجب إجراء تحقيق في سقوط ضحايا مدنيين، قال فرحان حق: “فيما يتعلق بوفاة المدنيين، ما نفعله هو مواصلة دعوة جميع الأطراف لأخذ جميع الإجراءات الضرورية لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، بما يتماشى مع التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي”.

وأكد أنه فيما يتعلق بتحديد مسؤولية الإصابات من الهجوم، “فمن الضروري إجراء تحقيق”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة