الأمم المتحدة تحذر بعثة المينورسو من استهدافهم بعمل ارهابي بالصحراء المغربية

حرر بتاريخ من طرف

تعتقد الأمم المتحدة بأن هجوما إرهابيا وشيكا يستهدف أعضاء المينورسو. وقد دعت المنظمة الدولية، عناصر البعثة إلى توخي الحذر. ومن ناحية اخرى حثت كيم بولدوك رئيس بعثة الامم المتحدة للاستفتاء فى الصحراء المغربية السلطات المغربية والبوليساريو على ضمان امن اعضاء مينورسو.
 
وقال مصدر موثوق أن “المينورسو تلقت تحذيرات خطيرة من مقرالامم المتحدة في نيويورك يحث اعضاء البعثة على توخي الحذر من التهديدات الارهابية التي قد تستهدف المدنيين والجنود الذين يعملون في الصحراء المغربية”, 
 
و طلبت الأمم المتحدة من أعضاء مينورسو أن يكونوا حذرين وأن يزيدوا من يقظتهم أثناء دورياتهم ، تم نصحهم بوضع جميع سياراتهم في مواقف السيارات المحروسة من طرف عناصرهم . 
 
ولمنع أي هجوم يستهدف قوات حفظ السلام، “أمرت الأمم المتحدة أعضاء مينورسو بوقف الرحلات الفردية. ومن الآن فصاعدا، يتعين على جنديين على الأقل القيام بعمليات تفتيش. وسيتم تطبيق هذه التدابير الوقائية أيضا في منازلهم حيث يطلب منهم إغلاق النوافذ . 
 
كيم بولدوك تتصل بالمغرب و البوليساريو
 
وأخذا في الاعتبار خطر هذه التهديدات الإرهابية، أبلغت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء المغربية كيم بولدوك رؤسائها في نيويورك أنها أتصلت بالسلطات المغربية وقادة البوليساريو. ودعت المسؤولة الكندية الطرفين الى ضمان حماية اعضاء البعثة.
 
و أشار نفس المصدر إلى أن الأمم المتحدة تخشى فعلا من إختطاف أعضائها في الصحراء من طرف الجماعات الإرهابية التي تنشط في المنطقة» مضيفا أن السياق متوتر للغاية و المينورسو قررت إخلاء نقطة التفتيش التي كانت قد ثبتتها في الكركارات منذ 28 أبريل 2017 مباشرة بعد أن غادرت ميليشيات البوليساريو المنطقة.
 
وتأتي هذه التحذيرات بعد تعرض مخيمات لقوات حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة في تمبكتو ومالي والجنود الفرنسيين يوم الخميس 1 يونيو لاستهداف المجموعات المسلحة. وإلى جانب التهديد الإرهابي، يمكن أن تكون المينورسو أيضا على مرمى من شبكات الجريمة المنظمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة