“الأحرار” يتحالف مع فيدرالية اليسار ويفوز برئاسة المجلس الإقليمي لتازة

حرر بتاريخ من طرف

انتخب عبد الإله بعزيز عن حزب التجمع الوطني للأحرار، صباح اليوم، رئيسا للمجلس الإقليمي لتازة، بحصوله على 15 صوتا مقابل 6 أصوات لمنافسه خالد حجاج عن حزب الأصالة والمعاصرة.

وتكون المكتب المسير الجديد من منير الشنتير عن حزب الاستقلال كنائب أول، وفؤاد الغريب عن نفس الحزب كنائب ثاني. وتم انتخاب عبد الخالق القروطي نائبا ثالثا عن حزب المؤتمر الوطني الاتحادي وأسندت مهمة كاتبة المجلس ليسرى رمضان عن حزب التقدم والاشتراكية وحصلت نصيرة طريبق، عن حزب “الأحرار” عن منصب نائبة كاتبة المجلس.

وشهدت التحالفات التي سبق العملية الانتخابية عدة “تعديلات” في ملابسات غامضة، قبل أن تنتهي بانتخاب بعزيز عن حزب “الأحرار” رئيسا لهذا المجلس الإقليمي، خلفا لعبد الواحد المسعودي عن حزب “البام” الذي نجح في الفوز بمنصب رئيس المجلس الجماعي للمدينة.

ففي 21 شتنبر الجاري، أصدر تحالف ضم كلا من حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال وحزب التقدم والاشتراكية وحزب الاتحاد الدستوري وحزب الحركة الشعبية وحزب المؤتمر الوطني الاتحادي بلاغا أكد فيه بأنه قرر تشكيل أغلبية لتسيير وتدبير المجلس وإسناد رئاسته لخالد حجاج عن حزب الأصالة والمعاصرة.

وبتاريخ 25 شتنبر الجاري، عدل هذا التحالف من تشكيلته، وأسقط من عضويته كلا من حزب الاتحاد الدستوري والمؤتمر الوطني الاتحادي. لكن التحالف الجديد الذي تكون من حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاستقلال وحزب التقدم والاشتراكية والمؤتمر الوطني الاتحادي حسم هذا النزال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة