الآف الاثيوبيين يشيعون مدير سد النهضة بالشموع والدموع

حرر بتاريخ من طرف

احتشد الآف الإثيوبيين ، اليوم الاحد ، بميدان الصليب وسط العاصمة أديس أبابا ، للمشاركة في تشيع جثمان، مدير مشروع سد النهضة، سمنجاو بقلي ، الذي وجد مقتولا في سيارته الخميس الماضي. بحسب مراسل الاناضول .

وشارك في التشييع، وزير الري والمياه، سليشي بقلي ، والمديرة التنفيذية لهيئة الكهرباء، أزيب أسناقا ، ووزير الري السابق ، المايو تقنو ، وعدد من المسؤولين ، وسط إجراءات أمنية مشددة .

والخميس الماضي عثر ، على جثة “بقلي” (53 عاما) في سيارته، وسط العاصمة أديس أبابا، بحسب التلفزيون الرسمي، فيما قالت الشرطة إنه مات مقتولًا برصاصة في الرأس، وإنها عثرت على مسدس كان موضوعًا على الجهة اليمنى من القتيل.

وتقاطر المئات من الإثيوبيين منذ صباح اليوم ، نحو ميدان الصليب، للمشاركة في وداع وتشيع “بقلي “، الذي وصفوه بالبطل وشهيد الوطن، وخيم على المشاركين الحزن الشديد.

وتحرك موكب التشيع من منزل الراحل في حي (سي أم سي ) شرقي العاصمة ، الى ميدان الصليب وسط العاصمة ، ومنه الى مثواه الأخير في كاتدرائية الثالوث المقدسية بأديس ابابا.

وبدأت الحكومة الإثيوبية إنشاء مشروع سد النهضة في 2 أبريل 2011، على النيل الأزرق، بمدينة “قوبا” بإقليم “بني شنقول- جمز”، على الحدود مع السودان، على بعد أكثر من 980 كيلومترا، من العاصمة أديس أبابا.

ولد “بقلي” في 14 سبتمبر 1965، بضاحية “ماكسنجيت” في مدينة “غندر” بإقليم أمهرا شمالي إثيوبيا، وبرع كمهندس مختص في مجال “الطاقة والسدود”، وتدرج في عدة مناصب إلى أن أصبح مديرا لـ”سد النهضة” الذي ينتظر أن يكون المشروع الأكبر لإنتاج الطاقة في القارة السمراء، وفق إعلام محلي.

 

الاناضول

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة