اكتظاظ عير مسبوق بمداخل و طرقات الرباط بسبب ضخامة المسيرة التاريخية

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر متطابقة، أن جميع الطرق المؤدية للعاصمة المغربية الرباط  بما فيها الطريق السيار  تشهد حالة اكتظاظ غير مسبوقة، وصلت إلى حد توقف حركة السير بشكل كلي، وذلك بسبب كثافة أعداد المشاركين والمشاركات في المسيرة المنددة بتصريحات الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون”

وحسب ذات المصادر، لم يستطع الآلاف من المشاركين الذين يتقاطرون على المدينة منذ صباح يومه الأحد 13 مارس 2016 من الإنضمام إلى المسيرة بسبب جمود حركة السير، والتي يبدو أنها ستكون المظاهرة الأكبر في تاريخ المغرب.

وحسب القناة المغربية الأولى، فإن عدد المشاركين في المسيرة الوطنية – المدافعة عن الوحدة الترابية للمملكة المغربية – فاق الـ 3 ملايين، ساروا جنباً إلى جنب في المسيرة الشعبية التي دعت إليها الأحزاب السياسية، النقابات وهيئات المجتمع المدني، للتنديد بالإنزلاقات اللفظية للأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون” حول الصحراء المغربية.

ورُفعت في المسيرة التي يشارك فيها جميع الأحزاب السياسية المغربية، النقابات، جمعيات المجتمع المدني، الزوايا الدينية، والذين حجوا من أقاصي المغرب الأربعة، شعارات قوية تندد بتصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، التي وصف فيها مناطق الصحراء المغربية بـ “المحتلة”.

ويشار ان عناصر الدرك الملكي قطعت الطريق السيار المؤدي لمدينة الرباط، على مستوى مدينة تامسنا، حيث تم توجيه آلاف السيارات للطريق الوطنية المحادية للشاطئ مما خلق ازدحاما غير مسبوق.

ورغم تأجيل مباراة الجيش الملكي، المقررة سلفا اليوم الأحد بملعب الفتح بالرباط، إلا أن تنظيم ماراطون الرباط صباح هذا اليوم، أجبر السلطات على قطع مجموعة من الطرق بالعاصمة، مما خلق فوضى غير مسبوقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة