اكتشاف جديد للغاز في المغرب

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت شركة “SDX” البريطانية، عن اكتشاف جديد للغاز في المغرب بعد حملة ناجحة تمثلت في حفر بئريْن.

وقالت الشركة في بيان لها اليوم الإثنين 14 نونبر الجاري، إنه تم بالفعل توصيل بئر “SAK-1” بالبنية التحتية للشركة، مع الاختبارات التي أشارت إلى وجود غاز في الموقع “على الجانب الأعلى من تقدير P50 قبل الحفر البالغ 0.44 مليار قدم مكعب”.

وأضافت الشركة، أن “البئر تفتح منطقة إنتاج جديدة إلى الشمال الغربي من قاعدة الآبار الرئيسية للشركة”، مشيرة إلى أنه “تم تحديد العديد من آفاق المتابعة داخل المنطقة المدعوة باسم SAK”.

وحددت الشركة البريطانية العديد من الآفاق القابلة للحفر معلنة عن خططها الرامية إلى “توسيع حملتها للآبار العام المقبل “2023.

وحتى الآن، حددت الشركة أكثر من 70 احتمالًا عبر مساحة أشغالها وتدخلها في المغرب التي تغطيها تقنيات المسح الزلزالي ثلاثي الأبعاد، 25 منها ذات درجات عالية وتحتوي على 20 مليار قدم مكعب من إجمالي موارد P50 غير المعرضة للخطر”.

وبحسب الشركة، فإن “البئر KSR-20 تعِد بتوافر إمكانيات وجود الغاز”، لافتة إلى أنه “يخضع الآن لاختبار تراكم الضغط؛ قبل وضعه رهن عمليات الاستغلال والإنتاج بمجرد اكتمال العمل المصرح به وربطه بالشبكة، مع إعلان الإمكانيات التي يتوفر عليها في الوقت المناسب”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة