اقتراع 4 شتنبر القادم موعد تاريخي للقطع مع الفساد والمفسدين

حرر بتاريخ من طرف

اعتبر الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، السيد عبد الإله ابن كيران، أن الاستحقاقات الانتخابية المقرر إجراؤها يوم 4 شتنبر القادم، تعد موعدا تاريخيا للقطع مع الفساد والمفسدين، داعيا الناخبين إلى التوجه بكثافة إلى صناديق الاقتراع لتحقيق هذه الغاية.

وقال ابن كيران، في مهرجان خطابي نظم مساء اليوم الأحد بأكادير في إطار الحملة الدعائية الممهدة للانتخابات الجماعية والجهوية للرابع من الشهر المقبل، إن “المواطن الذي يبيع صوته الانتخابي، إنما يبيع وطنه ويضيع مستقبل بلده ومستقبل مواطنيه”.

وشدد على أهمية العمل يدا في يد مع من اعتبرهم “مرشحين أمناء” لقهر الفساد، والوصول بالتالي إلى رفعة الوطن وتقدمه، وصيانة وحدته واستقراره في ظل الملكية التي أبرز أنها من ضمن المكرمات التي ينعم بها المغرب.

ونوه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية بالشباب المغربي، مسجلا الطموح الذي يحذو هذه الشريحة الاجتماعية لإبراز كفاءاتها ومواهبها، وخدمة وطنها، مشيرا إلى أن انخراط الشباب في العمل السياسي، وحرصه على القيام بواجبه الوطني من خلال المشاركة في الانتخابات من شأنه أن يفتح للبلاد آفاق للتقدم والرقي.

وأعلن ابن كيران أن حزبه حريص على إتمام عملية الإصلاح في ظل الملكية، مؤكدا أن حزبه اختار لهذه الغاية نخبة من المرشحين الذين يتميزون “بالنزاهة ونظافة اليد، وتفضيل خدمة الشعب على خدمة المصلحة الخاصة”.

وقد عرف هذا المهرجان الخطابي تقديم بعض وكلاء ووكيلات اللوائح الانتخابية لحزب العدالة والتنمية المتنافسة في عدد من الجماعات التابعة لعمالة أكادير إذاوتنان، وفي مقدمتها الجماعة الحضرية لأكادير، إلى جانب مجلس جهة سوس ماسة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة