افتتاح أول معرض إفريقي بالرباط لتكنولوجيا السلامة والأمن

حرر بتاريخ من طرف

افتتح، اليوم الثلاثاء بالرباط، أول معرض إفريقي مخصص لتكنولوجيا السلامة والأمن “أسيك إكسبو”، حول موضوع “حلول تكنولوجية للأمن من أجل التنمية البشرية بإفريقيا”.

ويشارك في هذا المعرض، الذي يمتد على ثلاثة أيام، حوالي 50 عارضا دوليا ومغربيا وجمعيات وجامعات مهنية في قطاع الأمن، فضلا عن مقاولات إعلاميات مغربية كبرى، وموزعين جهويين متخصصين في الحلول التكنولوجية ومعدات الأمن وعدد من شركات الإعلاميات الرائدة في المجال.

ويعتبر المعرض أرضية لعقد لقاءات وتنظيم ندوات وورشات تتناول موضوع الأمن من جميع جوانبه، بهدف توحيد جهود السلطات العمومية والهيئات الأمنية والمؤسسات والجمعيات المهنية والمقاولات العمومية والخاصة ومهنيي الصناعة والخدمات في هذا المجال.

ويتيح المعرض إطارا ملائما وجاذبية تكنولوجية متقدمة تمكن من تحيين المعارف حول تكنولوجيا اليوم والمستقبل، في مجال محاربة انعدام أمن الأفراد والسلع والمعطيات.

وقال المندوب العام للمعرض،  محمد أشبال، أن هذا المعرض الأول للتكنولوجيا المخصص لإفريقيا، يندرج في إطار توجيهات الملك محمد السادس، التي تتوخى ترسيخ التعاون جنوب-جنوب ودعم إفريقيا في كافة المجالات، لا سيما مجالي الأمن والسلامة.

وأضاف في تصريح للصحافة، إن المعرض يمثل منصة لعرض آخر المستجدات في مجالي الأمن والسلامة، والتي من شأنها مساعدة مجموع البلدان الإفريقية في تأمين مؤهلاتها الاقتصادية والتبادل بين المستشارين والخبراء والمختصين من جهة، والسلطات العمومية والمسؤولين الامنيين والمنعشين في الميادين الاقتصادية من جهة أخرى.

وأوضح أن المعرض سيسلط الضوء على التقدم التكنولوجي الذي تم تحقيقه في مجالات المراقبة الإلكترونية للولوجيات، وتدبير الحرائق، وحماية أنظمة المعلومات والجرائم السيبرانية، مضيفا أن المعرض سيشكل أيضا مناسبة لمناقشة موضوعين رئيسيين هما “المدينة الذكية” و “حماية الصحة الغذائية”.

من جهته، قال رئيس المجلس الجماعي للرباط، محمد الصديقي، إن مكافحة انعدام أمن الأشخاص والسلع والمعطيات ، والتي تشكل الموضوع الرئيسي لهذا اللقاء، يتطلب الانخراط الكامل للمسؤولين والسلطات لحماية الحق الأساسي للمواطنين في الأمن.

وأضاف أن “أمن المواطن حظي دوما بالاولوية في تفكيرنا حول المدينة والمشروع الكبير للتجديد والتأهيل الحضري”، مضيفا أن من شأن انعقاد هذا المعرض في الرباط أن يثري هذا النقاش والتفكير.

من جانبه، أكد والاس ويليام، وهو خبير أمني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا المعرض يكتسي أهمية بالغة لإفريقيا، والذي سيوحد أفكار جميع الأطراف من أجل مستقبل القارة، ليس فقط فيما يخص المنتجات، ولكن أيضا على مستوى التنمية البشرية والسلم، على اعتبار أن إفريقيا تواجه تحديات أمنية جسيمة.

وحسب المنظمين، فإن المغرب يقدم للبلدان الإفريقية، من خلال معرض “أسيك إكسبو” ، خبرته واسلوبه، فضلا عن منصة للحلول التكنولوجية من الدرجة الأولى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة