اغتيال الحريري: المحكمة الخاصة بلبنان تلغي جلسة أولى للنظر في قضية سليم عياش

حرر بتاريخ من طرف

غداة إعلانها أنها تواجه “أزمة مالية غير مسبوقة” قد تضطرها إلى إيقاف مهامها، ألغت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان الخميس بدء محاكمة جديدة لأحد المتهمين باغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

وقالت المحكمة الخاصة ومقرها هولندا، إن بدء المحاكمة التي كانت مقررة في 16 يونيو للمتهم سليم عياش العضو في حزب الله، بتهم الضلوع في هجمات أخرى “ألغي بسبب نقص التمويل”.

للمزيد: المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تواجه “أزمة مالية غير مسبوقة” قد تجبرها على إيقاف مهامها

وبعد 15 عاما من تحقيقات كلفت أكثر من 800 مليون يورو، دانت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في 18 غشت 2020 العضو في حزب الله سليم عياش بـ”القتل العمد”، فيما برأت ثلاثة متهمين آخرين هم حسن حبيب مرعي وحسين حسن عنيسي وأسد صبرا. وتم استئناف الحكم الصادر بحق الأربعة بعد محاكمة غيابية.

وقتل رفيق الحريري في 14 فبراير 2005 في تفجير استهدف موكبه في وسط بيروت وأسفر عن مقتل 21 شخصا آخر وإصابة 226 بجروح.

وكان يفترض أن تبدأ المحكمة في 16 يونيو محاكمة أخرى لسليم عياش في قضية تتعلق بثلاثة اعتداءات استهدفت سياسيين في 2004 و2005.

أزمة مالية

وينص نظام المحكمة على أن يساهم لبنان في تمويل المحكمة الخاصة بنسبة 49 في المئة. وتدفع دول مانحة ما تبقى من المبلغ.

وذكرت المحكمة الأربعاء أنها أبلغت الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بوضعها المالي. وأوضحت المحكمة في بيان “يؤسف المحكمة الخاصة بلبنان أن تعلن أنها تواجه أزمة مالية غير مسبوقة”.

وفي وقت يواجه لبنان أزمة اقتصادية ومالية صنفها البنك الدولي “ضمن أشد عشر أزمات وربما إحدى أشد ثلاث أزمات على مستوى العالم منذ منتصف القرن التاسع عشر”، حذرت المحكمة الخاصة في بيانها بأنه “من دون تمويل فوري لن تتمكن المحكمة من مواصلة عملها بعد يوليو 2021، الأمر الذي سيؤثر في قدرتها على إنهاء الإجراءات القضائية الموكلة إليها”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة