اعتماد عدد من التدابير بإقليم أزيلال لمحاربة أي تفشي محتمل لكورونا

حرر بتاريخ من طرف

ترأس محمد عطفاوي عامل اقليم أزيلال اليوم الاثنين اجتماعا خصص لبحث التدابير الاحترازية لمواجهة أي تفشي محتمل لوباء كورونا (كوفيد-19).

وألح العامل على ضرورة تعقيم الأماكن العمومية بكل الجماعات الترابية ومحطات الطاكسيات والحافلات والحرص على النظافة ومراقبة الاسواق الاسبوعية وزجر ارتفاع الأسعار والمضاربات.

كما شدد على ضرورة استقبال المواطنين في أحسن ظروف النظافة والوقاية، وحث رجال السلطة على خلق لجان التطوع من منتخبين وأعوان السلطة وفعاليات المجتمع المدني من أجل القيام بمهام التوعية والتحسيس وتقديم العون في محاربة أي انتشار لفيروس كورونا.

كما شدد على ضرورة التصدي لكل ما من شأنه المساس بالأمن الغذائي للساكنة على مستوى الإقليم، ومراقبة كل نقط التزود بالمواد الغذائية والأساسية من أسواق ومراكز تجارية، ومحاربة الاحتكار والمضاربة في الأسعار.

وأجمع الحاضرون على ضرورة توفير شروط السلامة الصحية في المؤسسات العمومية والسياحية والتعليمية، وفي وسائل النقل العمومي من سيارات أجرة وحافلات.

هذا وسيتم الشروع في حملات لتطهير وتعقيم وسائل النقل العمومي بالمحطات الطرقية خصوصا سيارات الأجرة بصنفيها وحافلات النقل والنقل المزدوج.

وعلى صعيد متصل قررت إدارة المركز الإستشفائي الاقليمي بكل من أزيلال ومستشفى القرب بدمنات تقليص عدد زيارات الاسر للمرضى المتواجدين داخل المستشفى ومنع الاطفال والمسنين من زيارة المرضى علاوة على اعتماد تدابير صارمة للوقاية والنظافة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة