اعتماد المختبر الوطني لشلل الأطفال كمختبر مرجعي لمنظمة الصحة العالمية

حرر بتاريخ من طرف

تم اعتماد المختبر الوطني لشلل الأطفال كمختبر مرجعي لمنظمة الصحة العالمية، حيث حصل المختبر التابع لوزارة الصحة المختص في الكشف الفيروسي عن شلل الأطفال على نسبة 95 بالمائة في اختبارات المنظمة لفحص الكفاءة والمطابقة لكافة معايير العزل والكشف عن فيروس شلل الأطفال.
 
وأوضح بلاغ لوزارة الصحة، أن المختبر شارك في البرنامج السنوي لمنظمة الصحة العالمية الخاص باختبارات الأداء والفعالية للكشف البيولوجي عن فيروس شلل الأطفال لسنة 2016 مضيفا أن المختبر توصل خلال النصف الثاني من سنة 2016، بعينات لإجراء اختبارات الكفاءة وذلك للتمكن من تقييم برنامج القضاء على فيروس شلل الأطفال بالمغرب.
 
وأضاف المصدر أن منظمة الصحة العالمية نوهت بهذه المناسبة، بالأداء الممتاز والنتائج العالية التي حققها المختبر في اختبارات الفعالية وكذا بسرعة الإبلاغ بالنتائج في إطار المبادرة العالمية لدحر والقضاء على مرض شلل الأطفال.
 
وذكر البلاغ أنه منذ تعزيز برنامج التلقيح ضد شلل الأطفال، الذي يغطي 97 بالمائة من الأطفال بالمغرب، لم يتم الإبلاغ في المغرب عن أية حالة لشلل الأطفال منذ 1988 إلى حدود اليوم، مسجلا أن المغرب انضم إلى المبادرة العالمية التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية للقضاء على شلل الأطفال سنة 1995، مع تنظيم أيام وطنية للتلقيح الفموي، كل سنة، ضد شلل الأطفال.
 
يذكر أن دور المختبر الوطني للكشف عن فيروس شلل الأطفال يتجلى في الكشف المخبري عن جميع حالات الإصابة بالمغرب، وكذا في البحث عن الفيروس في صفوف الأطفال دون سن 15 وحصر نسبة الإصابات والتصدي لمخاطر إعادة إدخال الفيروس من البلدان الموبوءة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة