اعتقال “نصاب” حاول بيع 125 مليون قناع “وهمي” للحكومة الأميركية

حرر بتاريخ من طرف

قالت السلطات في ولاية جورجيا الأميركية إنها ألقت القبض على رجل بتهمة الاحتيال بعد زعمه امتلاك ملايين الأقنعة الواقية للحكومة الأميركية.

وتكافح السلطات في البلاد من أجل دعم إمدادات المعدات الطبية الحيوية خلال جائحة فيروس كورونا، ووسط نواقص واضحة للأقنعة وأدوات الوقاية في البلاد.

وقالت وزارة العدل في بيان إن كريستوفر باريس (39 عاماً) من أتلانتا اعتقل يوم الجمعة واتهم بالاحتيال في محكمة فيدرالية بواشنطن،، وفقاً لصحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية.

وتم اتهام باريس بعدد من الممارسات الاحتيالية للحصول على أوامر من وزارة شؤون المحاربين القدامى التابعة للحكومة الأميركية من أجل الحصول على مبلغ أكثر من 750 مليون دولار مقابل 125 مليون قناع وجه من طراز «ثري إم» ومعدات حماية شخصية أخرى وهي غير موجودة.

وزعم باريس أن بإمكانه تأمين ملايين الأقنعة الواقية من المصانع المحلية. وقال مسؤولون إنه قدم ادعاءات مماثلة لوكالات أخرى لمحاولة الاحتيال على حكومات الولايات.

ويواجه المتهم عقوبة تصل إلى السجن 20 عاماً وغرامة 250 ألف دولار.

وكان المدعي العام الأميركي ويليام بار وجه جميع المدعين الأميركيين البالغ عددهم 94 في البلاد لمحاربة الأنشطة الإجرامية التي تهدف إلى استغلال الأوبئة.

وقالت وزارة العدل في وقت سابق من هذا الأسبوع، إنه قد ألقي القبض على رجل من فلوريدا بعد أن بصق على ضباط الشرطة عدة مرات، وادعى أنه مصاب بفيروس كورونا وقد أثبتت سلبيته لـ«كوفيد – 19».

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة