اعتقال مدير المصالح وثلاثة موظفين بجماعة مكناس ومستشار معزول

حرر بتاريخ من طرف

زلزال عاشته هذا المساء مدينة مكناس بسبب خبر اعتقالات بـ”الجملة” في أوساط موظفين جماعيين، وذلك على خلفية اختلالات ينظر فيها قسم جرائم المال بمحكمة الاستئناف بفاس.

المصادر قالت إنه تم اعتقال مدير المصالح بالجماعة، ومعه ثلاثة موظفين، وذلك إلى جانب مقاول كان يشغل صفة مستشار جماعي معزول ينتمي إلى حزب التجمع الوطني للأحرار.

ويتولى حزب العدالة والتنمية رئاسة هذه الجماعة، بتحالف مع أحزاب أخرى.
وسبق للجماعة أن عاشت تفجر ملف اختلالات في تدبير شؤونها، مما أدى إلى توقيف موظف جماعي في شهر فبراير الماضي، وقررت النيابة العامة متابعته في حالة اعتقال. وأعلن عن وفاته مؤخرا في السجن.

وذكرت المصادر بأن عناصر تابعة للفرقة الجهوية للشرطة القضائية هي التي أشرفت على التحقيق في هذه الملفات ذات الارتباط بالسوق الأسبوعي والمسبح البلدي.

وسبق لغرفة الجنايات الابتدائية بقسم الجرائم المال يوم أمس أن أدانت رئيس جماعة تولال المنتمي إلى حزب “البيجيدي” بسنة حبسا نافذة، كما أدانت الرئيس الاستقلالي السابق لذات الجماعة بسنة ونصف سجنا نافذة، وذلك بتهم لها علاقة بالتزوير في محررات رسمية، وتبديد المال العام.

وذكرت المصادر بأن الأمر يتعلق باختلالات مرتبطة بالترخيص لبناء مركب سياحي بمرفق متعددة، ومنها محطة بنزين بالقرب من الطريق السيار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة