اعتقال طالب جديد على خلفية أحداث 19 ماي وحقوقيون يطالبون بإعادة النظر في مذكرات البحث

حرر بتاريخ من طرف

انضاف الطالب محمد ايت الحجاح إلى قائمة الطلبة الذين تم اعتقالهم على خلفية الأحداث التي شهدها الحي الجامعي بمراكش يوم 16 ماي 2016 عقب وقفة احتجاجية للمطالبة بصرف المنح.

وقال فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمنارة في بلاغ له، إن “محمد ايت الحجاح  اعتقل يوم 16 غشت الجاري، بالقرب من حيه بمدينة دمنات ليرحل في نفس اليوم الى مراكش، لمتابعته على خلفية محاضر استنادية تعود لمظاهرة سلمية للطلبة للمطالبة بصرف المنحة، وذلك خلال عودته إلى بيته بعد مشاركته في اعتصام ليلي لجماهير بتودنوست وايت معياض الذين يطالبون بإصلاح ساقية لإنقاذهم وفلاحتهم من الإنهيار”. 

وأضاف البلاغ الذي توصلت “كشـ24” بنسخة منه، أن  الطالب “محمد ايت الحجاج” مثل أمام النيابة العامة أمس الجمعة 18 غشت، وأحيل على قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمراكش الذي قرر إيداعه السجن وتحديد 28 غشت الجاري جلسة للتحقيق التفصيلي.

واعتبر فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الانسان، اعتقال  الطالب أيت الحاج تعسفيا وانتقاما منه لنشاطه النقابي والاجتماعي، مؤكدا أن “كل المتابعات على خلفية المسيرة السلمية للطلبة ليوم  19 ماي لسنة 2016 ، هي متابعات الهدف منها تجريم الإحتجاج السلمي، والعمل النقابي للطلاب، وتوظيف القضاء للتستر على فشل منظومة التعليم العالي، و المعاناة الاجتماعية والاقتصادية للطلاب”.

كما اعتبر البلاغ “اعتقال الطلاب في هذه الأحداث وما تلاها من اعتقالات بناء على محاضر استنادية، اعتقالات تعسفية وجب وضع حد لها”، وطالب بإطلاق سراح الطالب الموقوف فورا، ووقف كل المتابعات في حق كل الطلبة الذين صدرت في حقهم مذكرات بحث، علما ان جميع المصرحين في ملفات مشابهة نفوا التصريحات المنسوبة  لهم في محاضر الشرطة القضائية”.
 
وطالب فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الانسان “النيابة العامة بمراجعة هذه المذكرات رفعا للضغط النفسي والتوجس من الاعتقال الذي يرافق العديد من طلبة جامعة القاضي عياض بمراكش”، معلنا “مؤازرته للمعتقل السياسي محمد ايت الحاح”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة