اعتقال ضباط إسبان بتهمة التواطؤ مع بارونات مخدرات مغاربة

حرر بتاريخ من طرف

كشفت الشرطة الإسبانية عن تفكيك شبكة دولية لتهريب المخدرات من بين أعضائها ضباط في الشرطة والحرس المدني ووكيل جمارك بمينائي الجزيرة الخضراء وسبتة المحتلة، حسبما أفادت يومية “إل كونفيدونثيال” الواسعة الانتشار.

وقال بلاغ أمني، أن هؤلاء الضباط متهمون بالتواطؤ مع بارونات مخدرات مغاربة وتسهيل مرور شحنات من المخدرات بين مينائي طنجة المتوسط والجزيرة الخضراء، واستمرت التحريات حول نشاطهم المشبوه مدة 18 شهرا، بالاشتراك بين الشرطة الوطنية والحرس المدني.

ويتعلق الأمر بخمسة من عناصر الحرس المدني المناوبين في ميناء الجزيرة الخضراء، وشرطي في سبتة المحتلة، ووكيل جمارك وشرطي محلي سابق، كما أسفرت العملية عن اعتقال 61 شخصا بكل من إسبانيا وفرنسا والمغرب، بالإضافة إلى مصادرة حوالي 84 كيلوغراماً من راتنج الحشيش و 9.76 طنا من الكوكايين وحجز 1.1 مليون يورو.

وأسفرت عمليات التفتيش التي أجريت في مالقة وقاديس وغرناطة وسبتة وبالما دي مايوركا وبرشلونة ومدن أخرى عن مصادرة آلاف القطع من المجوهرات الثمينة وأسلحة نارية و 35 مركبة بما في ذلك شاحنات مستخدمة لنقل المخدرات المخبأة في عبوات على شكل شحنات الطماطم والبطيخ.

ويتزعم هؤلاء الضباط، حسب “إل كونفيدونثيال”، ضابط رفيع المستوى في جهاز الحرس المدني، يقيم في بلدية مالقة. وكان الضباط الآخرون يطيعون تعليماته، ويسحمون للشاحنات التي تحمل المخدرات بالمرور من نقاط التفتيش، في مقابل مبالغ مالية كبيرة. وسيحاكمون على جرائم الانتماء إلى منظمة إجرامية وارتكاب جرائم ضد الصحة العامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة