اعتقال شخصين في اعتداء برشلونة الإرهابي

حرر بتاريخ من طرف

‎أعلنت الشرطة الإسبانية مساء الخميس أنها تتعامل مع عملية الدهس التي وقعت مساء الخميس بجادة “لا رامبلا” السياحية المتفرعة من ساحة كاتالونيا في وسط مدينة برشلونة الإسبانية، على أنها على أنها عمل إرهابي.

‎وفي حصيلة جديدة أعلنتها الحكومة الكاتالونية في حدود الساعة الثامنة مساء، قتل 13 شخصا وجرح 50 آخرون في الهجوم.

‎وأعلنت شرطة برشلونة، ثاني أكبر المدن الإسبانية، أن حادث الدهس الذي وقع في جادة “لا رامبلا” هو “هجوم إرهابي”، وقال مصدر في الشرطة إن أحد المشتبه بهم فر من المكان “ويختبئ في حانة”. وتلاحق الشرطة مشتبها بهما اثنين، بحسب مصدر الشرطة. وقالت الشرطة في بيان في وقت سابق من مساء الخميس “حادث صدم كبير في لا رامبلا في برشلونة نفذه شخص يقود حافلة. سقوط العديد من الجرحى”.

‎كذلك، أعلنت شرطة كتالونيا الإقليمية اعتقال شخص في أعقاب الاعتداء وقالت على موقع تويتر “أوقفنا رجلا ونتعامل مع هذه القضية بوصفها اعتداء إرهابيا”، نافية “اختباء أي شخص في حانة في وسط برشلونة” على ما أفاد مصدر في الشرطة سابقا.

‎وقد تم التعرف الخميس على هوية مشتبه به اعتقل إثر الاعتداء بواسطة شاحنة في مدينة برشلونة والذي خلف 13 قتيلا، بحسب أكبر نقابة للشرطة الإسبانية.

‎وتبين أنه يدعى إدريس أوكابير بحسب ما صرح متحدث باسم النقابة الموحدة للشرطة لفرانس برس. وقال يواكيم فورن في تغريدة “نستطيع أن نؤكد أن 13 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 50” آخرين.

‎واعتقل مشتبه به ثان في الاعتداء، وفق ما أعلن رئيس إقليم كتالونيا كارل بيغديمونت.

‎وندد القصر الملكي الإسباني ورئيس الوزراء ماريانو راخوي بالاعتداء.

‎وكتب راخوي على تويتر أن “الإرهابيين لن ينتصروا أبدا على شعب موحد يحب الحرية في مواجهة الهمجية”.

‎وكتب قصر الملك فيليبي السادس “لن يرهبونا. إسبانيا كلها هي برشلونة”.

‎وفرضت الشرطة طوقا أمنيا حول المنطقة التي وصلت إليها العديد من سيارات الشرطة والإسعاف، بحسب مراسل فرانس برس.

‎وقالت شرطة كاتالونيا على تويتر “لا تقتربوا من المنطقة” التي شهدت الحادث.

‎وأعلنت السلطات في وقت لاحق أن شخصا واحدا على الأقل قد قتل في الحادثة، وأصيب 32 آخرون، بينهم عشرة بحالة خطيرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة