اعتقال الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد بتهمة التحريض على الإحتجاج

حرر بتاريخ من طرف

اعتقلت السلطات الإيرانية، اليوم السبت، الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد خلال زيارته لمدينة شيراز، تحضيرا لوضعه تحت الإقامة الجبرية، بعد تصريحات له في بوشهر وصفت بأنها تحرض على الاضطرابات.

وكان أحمدي نجاد قال في خطاب له أمام حشد من أهالي مدينة بوشهر جنوبي إيران، مساء الخميس قبل الماضي مع انطلاق الاحتجاجات الأخيرة: إن “بعض المسؤولين الحاليين يعيشون بعيداً عن مشاكل الشعب وهمومه، ولا يعرفون شيئًا عن واقع المجتمع″، معتبرًا أن “ما تعانيه إيران اليوم هو سوء الإدارة وليس قلة الموارد الاقتصادية”.

و رأى أحمدي نجاد أن “فريق حكومة حسن روحاني يرون أنفسهم أنهم يملكون الأرض، وأن الشعب عبارة عن مجتمع جاهل لا يعرف”، لافتاً إلى أن “الشعب ساخط على هذه الحكومة؛ بسبب احتكارها للثروة العامة”!.

و وفق جريدة القدس العربي التي أوردت الخبر، فقد جاء كلام أحمدي نجاد، بعد هجوم  شنه الرئيس حسن روحاني، في وقت سابق من يوم الخميس، على نجاد، واصفًا إياه بأنه “يسير في طريق المواجهة مع النظام”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة