اطلاق حملة تحليلات ميدانية للكشف عن كورونا في قلب بؤر مراكش

حرر بتاريخ من طرف

شهدت كل من درب الݣادة ودرب المشاوري بمقاطعة سيدي يوسف بن علي امس الخميس، انطلاق حملة كشف ميدانية استثنائية، استهدفت ساكنة المنطقة بعد تحولها لبؤرة وبائية مؤخرا.

وحسب مصادرنا فقد جاء هذه الحملة، بامر من والي جهة مراكش، وتحت اشراف مباشر للسلطات المحلية التي تجندت الى جانب اعضاء لجنة اليقظة الوبائية واطر المديرية الجهوية للصحة من اجل اخذ عينات من جميع الساكنة، بدعم من فعاليات المجتمع المدني، للكشف عن فيروس كوفيد 19 بشكل جماعي للساكنة استجابة لمطالب الاخيرة .

ووفق ما عبر عنه نشطاء من المنطقة، فإن العملية التي شملت كل الساكنة، اعتبرت بمثابة بداية لفك قيود الارهاصات النفسية التي تعرض لها كل سكان سيدي يوسف بن علي بشكل عام والمناطق المحجورة بشكل خاص.

يشار ان عدد التحليلات المنجزة بمراكش يوميا بلغ مؤخرا ازيد من 1400 تحليلة للكشف عن كورونا، وذلك في اطار الرفع من ايقاع الكشف عن المصابين بالتزامن مع ارتفاع وثيرة عمل منظومة رصد وتتبع المخالطين، التي مكنت بشكل كبير من رصد كل الحالات الموجودة، والسيطرة على الوضع الوبائي، فيما يتم انجاز قرابة 10 الاف تحليلة يوميا على المستوى الوطني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة