اشغال تلحق ضررا بعمارات سكنية والمتضررون يراسلون بلقايد للتدخل

حرر بتاريخ من طرف

وجه اتحاد الملاك المشتركين لاقامة ابواب جيليز بجي مبروكة، شكاية الى رئيس المجلس الجماعي لمراكش، للتنبيه الى عدم تنفيذ قرار للمجلس الجماعي.

وابغ اتحاد الملاك المشتركين رئيس المجلس الجماعي، عن مدى استياء وخيبة الساكنة نتيجة تجاوز بعض المسؤولين لقرار المجلس الصادر بتاريخ 25 بناير تحت عدد 1911 القاضي بتوقيف اشغال ربط بشبكة التطهير السائل من طرف شركة خاصة لفائدة مشروع سكني، والذي تبين من خلال المعاينة التي امر بها المجلس، بإن الساكنة متضررة جدا من هذه الاشغال، وطالب المجلس الجماعي الجهة المختصة باعادة الدراسة والبحث عن مسار جديد.

وحيث انه و بتاريخ 21 مارس قام المسؤولين عن الاشغال مرفوقين بمفوض قضائي وخبير محلف، بالشروع في اتمام الاشغال رغما عن الساكنة، وتجاوزا قرار المجلس الجماعي رغم احاطته علما بالضرر الحاصل للساكنة، من خلال الشكايات التي سبق ان تقدمت بها الساكنة الى عدة جهات مسؤولة.

وتبعا لذلك تضيف الشكاية الاستعجالية، فقد حدثت بعض المناوشات بين الساكنة والمسؤولين عن الاشغال، وكان يمكن ان تسوء الامور لولا تواجد السلطة المحلية التي كانت موجودة بعين المكان، والتي اقترحت على جميع الاطرف لقاء تواصليا للتوصل الى حلول حدد له موعد 26 مارس الجاري.

وحيث ان هذا الوضع يستدعي تدخل المجلس الجماعي، خاصة وان جوابه على الشكاية كشف تأكد المجلس من الضرر الكبير الحاصل للساكنة، وقام المجلس بوقف الاشغال الى حين والبحث عن مسار جديد، التمس اتحاد الملاك المشتركين تتبع الوضع وايجاد حل لحماية مصالح الساكنة وخدمة الصالح العام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة