استياء عارم من تردي الخدمات بوكالات بريد بنك بسطات

حرر بتاريخ من طرف

أعرب عدد من المواطنين بمدينة سطات عن تذمرهم الشديد جراء الاكتضاض الشبه اليومي الذي تشهده وكالة البريد بنك بوسط مدينة سطات، مطالبين الجهات المسؤولة بضرورة التدخل قصد رفع المعاناة عن المواطنين وإحداث عدد كاف من الشبابيك وتوفير الموارد البشرية الكافية من أجل امتصاص الضغط الذي تشهده هذه المؤسسة.

ولعل الذين قادتهم الظروف لزيارة الوكالة الرئيسية للبريد بنك بوسط المدينة سيلاحظون بجلاء حجم المعاناة التي يعاني منها زبناء هذه الوكالة حيث يضطرون للانتظار لساعات في طوابير طويلة من أجل قضاء أغراضهم الإدارية والمالية بهذه المصلحة وذلك بسبب الضغط والاكتضاض، كما أن الشباك الوحيد الخاص بسحب الأموال يشهد هو الآخر فوضى عارمة وازدحاما كبيرا تزداد حدته نهاية كل شهر نظرا لتزايد الإقبال عليه من طرف الموظفين والمتقاعدين من أجل صرف رواتبهم ومعاشاتهم، حيث غالبا ما يخلق هذا الاكتضاض فوضى ومشاداة بين الزبناء، معاناة تنضاف إلى المعاناة التي يعيشها زبناء هذه الوكالة جراء كثرة الأعطاب التي يتعرض لها الشباك الأوتوماتيكي الوحيد مما ساهم في تعطيل وضياع مصالحهم.

هذا وعاينت “كشـ24″، أمس الأحد فاتح مارس، معاناة زبناء بريد بنك بسبب عطالة الشباك الإلكتروني بوكالتي حي بام وحي الفرح لتعم فوضى عارمة أمام الشباك الوحيد للوكالة الرئيسية للبريد وسط المدينة حيث تجمهر المئات من المواطنين جلهم طلبة أمام الوكالة يريدون سحب منحهم واستمرت المعاناة إلى ساعات متأخرة من الليل قبل أن يتفاجئوا بنفاذ السيولة.

هذا وطالب عدد من الزبناء بضرورة تدخل المسؤولين من أجل وضع حد لهذه المعاناة واتخاذ التدابير اللازمة من أجل إحداث شبابيك إضافية، وذلك احتراما لكرامة المواطنين ومراعاة لحسن سير هذه المصلحة التي تعتبر من بين المصالح الحيوية بعاصمة الشاوية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة