استياء بمراكش من الطريقة التي يتم التخلص بها من الكلاب الضالة

حرر بتاريخ من طرف

عبر مجموعة من النشطاء بمراكش، عن استيائهم من الطريقة التي يتم بها التخلص من الكلاب الضالة من طرف المصالح الجماعية.

واستغرب نشطاء في مجال الرفق بالحيوان من تنامي تصفية الكلاب وتركهم مقتولين امام اعين الساكنة، وهو ما تم تسجيله بمجموعة من المناطق، لا سيما التابعة لمقاطعة المنارة.

وقد طالبت جمعيات خاصة بالدفاع عن حقوق الحيوان في هذا الاطار، بالتوقف عن ابادة الكلاب وايجاد حلول بديلة كتلك التي تقترحها منظمة الصحة العالمية وغيرها من المنظمات والهيئات ذات الصلة.

وتوصي منظمة الصحة العالمية للحد من انتشار الأمراض المتنقلة عبر الكلاب والقطط برنامجا خاصت تعتمده دول عدةفيا أمريكا اللاتينية، تركيا، الإمارات العربية وفلسطين.

ويتعلق الامر ببرنامج إدارة إنسانية للحيوانات الضالة في المناطق السكنية، حيث يثم إمساك الكلاب وإجراء الجراحة لها لمنعها من الانجاب، وتقديم الطعومات الخاصة بالأمراض التي تنتقل للبشر مثل داء الكلب وغيرها، ومن ثم تعليمها بوضع إشارة في الاذن، وإعادة اطلاقها.

ويضمن هذا البرنامج على المدى الطويل عدم تكاثر الكلاب والتقليل من أعدادها وخفض نسبة الازعاج الذي تسببه وبطرق إنسانية وأكثر فعالية من استخدام الطرق القاتلة، مثل إطلاق النار أو التسميم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة