استنفار في “البوليساريو” تزامناً مع إدخال عبد العزيز للإنعاش

حرر بتاريخ من طرف

تعيش جبهة ”لبوليساريو “حالة غليان واحتقان غير مسبوقين، في ظل غياب زعيمهما محمد عبد العزيز، الذي أعلنت حركة “خط الشهيد” عن نقله في حالة حرجة نحو إحدى المصحات الخاصة في الولايات المتحدة.
 
وأشارت صحيفة “المساء” الى أنه رغم غياب زعيم الجبهة، إلا أن “البوليساريو” عمدت، بتعليمات من النظام الجزائري، الى تحريك اَلتها الدعائية في محاولة للتعتيم على الحرب الدائرة حول رأس القيادة، حيث أعلنت يوم الاثنين، أن مليشياتها قررت رفع حالة “الاستعداد القتالي إلى الدرجة الأولى”، وعمدت الى نشر فيديو دعائي لبعض معداتها العسكرية.
 
وحسب الصحيفة كشفت حركة “خط الشهيد” المناوئة لقيادة “البوليساريو” أن عبد العزيز قضى أكثر من أسبوع داخل مصلحة الانعاش بالمستشفى العسكري للعاصمة الجزائرية، حيث ظل محاطا ًبحراسة مشددة ولا يسمح لغير أفراد عائلته بولوج جناحه الخاص.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة