استنفار أمني وحواجز قضائية بمكناس بعد العثور على جثة مقطوعة الرأس

حرر بتاريخ من طرف

تعيش مختلف الأجهزة الأمنية بمدينة مكناس،  حالة استنفار أمني كبير، بعد العثور على جثة مجهولة الهوية، مقطوعة الرأس بحي كاميليا،  صباح اليوم الخميس 26 نونبر.

وحسب مصادر محلية، فإن المصالح الأمنية بمكناس، نصبت حواجز أمنية للتفتيش والمراقبة عند كل مداخل المدينة، مع إنتشار دوريات أمنية في مختلف شوارع وأحياء المدينة. بحثا عن الجاني او الجناة حيث استنفر حادث العثور على الجثة الأجهزة الأمنية،التي  حضرت إلى عين المكان تتقدمهم عناصر من الفرقة الجنائية الولائية وعناصر من الفرقة الولائية الخاصة بمسرح الجريمة، وتم انجاز معاينة للجثة، قبل أن تحال على الطب الشرعي، لمعرفة أسباب الجريمة.

وقد أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق في الموضوع انطلاقا من مسرح الجريمة مع تكثيف الأبحاث بهدف الوصول إلى هوية الضحية وتحديد ملابسات والوصول إلى الجناة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة