استغلال أرباب مقاهي للملك العمومي يثير الانزعاج بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تنامت، خلال الآونة الأخيرة، ظاهرة احتلال الملك العام بالعديد من شوارع مراكش خصوصا من لدن البعض من أرباب المقاهي، بعد تسببها في عرقلة حركة السير وتشويه المنظر العام للمدينة؛ وهو ما يؤرق السلطات المحلية والمواطنين على حد سواء بالنظر لانعكاساتها السلبية على أكثر من صعيد.

وسلط بعض النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي الضوء على سلبيات احتلال الملك العام بالمدينة الحمراء داعين في الوقت نفسه إلى إيجاد حلول واقعية قصد التصدي لهذه السلوكيات.

وأعرب كثير من المواطنين في اتصال بـ “كشـ24″، عن غضبهم من الاحتلال غير القانوني للأرصفة والشوارع العمومية من طرف مجموعة من المقاهي، وذلك على الرغم من المجهودات الكبيرة التي تبذلها السلطات المحلية من أجل تطبيق المقتضيات التنظيمية المؤطرة للمجال، بعدما أصبح عدد من أرباب المقاهي يركنون إلى “العشوائية” للسيطرة على الفضاءات العامة.

ومن بين الشوارع التي تعرف أكثر حالات استغلال الملك العام من طرف المقاهي شارع الأبناك بجامع لفنا ، شارع محمد الخامس بحي جليز، شارع 11 يناير بباب دكالة و شارع علال الفاسي، نظرا إلى الرواج التجاري الذي تعرفه المناطق التي تتواجد بها تلك المقاهي، غير أنه في المقابل يؤكد العديد من أصحاب المقاهي أنهم يؤدون الضريبة الخاصة برخصة الاستغلال.

وتلجأ العديد من المقاهي إلى شغل الأماكن المخصصة للراجلين ما يتسبب كذلك في حوادث سير، مادام الراجلون يضطرون في هذه الحالة، لاستعمال الطرق الخاصة بالسيارات والحافلات.. وهو ما يفرض إعمال القانون على جميع المقاهي، حتى يسترجع المواطنون مسالكهم خاصة في مدينة كمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة