استثناء حي بقلب جيليز من اشغال التبيلط يثير التساؤلات بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تعيش زنقة رحال بن احمد بقلب احياء جيليز الراقية ، حالة شاذة و استثنائية، بقعل الاهمال الغريب للمنطقة من طرف المصالح الجماعية بمقاطعة جيليز.

وحسب مصادرنا ، فإلى جانب تحول المنطقة لحانة في الهواء الطلق بفعل انتشار السكارى والمدمنين، وتخلصهم من قنينات الجعة و الخمور اينما اتفق ، فإن وضعية الارضية في هذا الحي تعتبر كارثية بكل المقاييس، بحيث لم يتم تبليط الزنقة منذ قرابة 35 سنة وفق شهادات مواطنين من ساكنة المنطقة، في الوقت الذي استفادت منه احياء من عملية التبليط مرات عديدة في العقود الماضية، بل منها من استفاد من عملية التبليط مرتين في ظرف اقل من سنة، على غرار احياء عتيقة مثل حي بوسكري وحي عرصة المسفيوي.

ويطالب ساكنة الحي يالتفاتة من المنتخبين الذين صوتوا عليهم، واعادة الاعتبار للمنطقة، مهددين بالانتقام انتخابيا في المستقبل القريب في حالة تواصل الاهمال الذي تعيش فيه زنقة رحال بن احمد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة