استئنافية مراكش تبرأ المثلي البريطاني “راي كول” و”عشيقه” المغربي من تهمة الشذوذ

حرر بتاريخ من طرف

استئنافية مراكش تبرأ المثلي البريطاني
قضت محكمة الاستئناف بمراكش، أول أمس الإثنين، بتبرئة المثلي البريطاني “راي كول” وصديقه المغربي”جمال ولد الناس” من تهمة الشذوذ الجنسي.

وفي تعليق له على الحكم، اعتبر الناشط الحقوقي عمر أربيب في تصريح لـ”كش24″، قرار المحكمة طبيعيا، مؤكدا أن قرار اعتقال المواطن البريطاني رفقة صديقه المراكشي من الشارع العام كان خاطئا من أساسه ويعد مسا بالحقوق الفردية.

وكانت المحكمة الإبتدائية بمراكش، قضت يوم الجمعة 3 اكتوبر المنصرم، بإدانة “راي كول” وصديقه المغربي، بأربعة اشهر حبسا نافذا بتهمة “ممارسة الشذوذ الجنسي وتصوير مواد إباحية”.
 
وكان الظنينين قد اعتقلا بساحة “بلازا” بحي جليز بمراكش، بتاريخ 18 شتنبر المنصرم، من طرف دورية أمنية، إثر قيامهما بحركات ذات إيحاءات جنسية، قبل أن تتم إحالتهما على مقر فرقة الأخلاق العامة.
 
وصرح الشاب المغربي حينها، بأنه على علاقة صداقة بابنة الأجنبي الذي يرافقه في جولة سياحية في المغرب، بينما أكد السائح البريطاني (70 سنة) وهو والد دبلوماسي بريطاني، بأن علاقة جنسية شاذة تجمعهما، قبل أن تتفجر مفاجأة من عيار ثقيل، حين قامت الفرقة بالإطلاع على الهاتفين النقالين الخاصين بهما، حيث تبين بأنهما يحتويان على صور ومقاطع فيديو يظهران فيها وهما يمارسان الشذوذ الجنسي.
 
وقد انتقل الأمن إلى الشقة، التي يقيم فيها الأجنبي برفقة الشاب العشريني، بحي جليز، حيث تم حجز عضوين تناسليين ذكريين بلاستيكيين، وآلة تستعمل في تنظيف الدبر، ومرهم ملين جنسي، وأدوية منشطة جنسيا، وحاسوب محمول، وآلات تصوير رقمية، وهاتفين نقالين مزودين بكاميرتين، قبل أن يتقرّر وضع الموقوفين رهن الحراسة النظرية، وتتم إحالتهما على النيّابة العامة بابتدائية مراكش، بتاريخ 20 شتنبر الحالي، والتي قررت متابعتهما، في حالة اعتقال، بتهمة “الشذوذ الجنسي”طبقا للمادة 489 من القانون الجنائي، وتهمة”صنع صور خليعة” طبقا للمادة 59 من قانون الصحافة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة