ارتفاع نسبي لايقاع الحملات الانتخابية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

بدأت الهيئات القيادية للأحزاب السياسية بمراكش، سباقا ضد الساعة من أجل إقناع الناخبين في مختلف الاحياء التابعة للمدينة، والتي تعيش منذ يوم الأربعاء الماضي على إيقاع حملة انتخابية يرتفع ايقاعها شيئا فشيئا.

وحسب ما عاينته كشـ24، فقد ارتفع ايقاع الحملة الانتخابية نسبيا مع بداية الاسبوع، وصارت مجموعة من الاحياء تعج بممثلي مختلف اللوائح ومسانديهم، فيما تشهد مقرات الاحزاب و”الدكاكين الانتخابية” التي صارت منتشرة في جل الاحياء، اجتماعات مكثفة وإعدادا متواصلا للمنشورات ووضع خطط عمل واستراتيجيات للترويج لهذا المترشح او ذاك.

ورغم الاجراءات التي تم الاعلان عنها بشأن حجم التجمعات والمحلات الانتخابية، الا ان جل التجمعات تتجاوز بكثير ما حددته السلطات، حيث عادة ما يتجاوز عدد المناصرين الذين يقودون جل الحملات العشرات، وهو نفس الامر الذي يتكرر في الاماكن المغلقة التي عادة ما تجتمع فيها أعدد اكبر من المتفق عليه، والذي حدد من طرف السلطات في 25 شخصا فقط.

وعموما تبقى الحملات الانتخابية لهذا العام مختلفة كثيرا بسبب ظروف جائحة كورونا، وما فرضته من تدابير و اجراءات احترازية وهو ما جعل جزء كبيرا من الحملات ينتقل للعالم الرقمي، من خلال حملات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائط التراسل الفوري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة